منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » منتدى الشعر و الخواطر » واحة الفصاحة » همس سجين

همس سجين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 همس سجين في الأربعاء 22 أكتوبر 2008, 03:02

الحب الاكبر

avatar
عضو نثق به (ا)
أحياناً لا تكون المسألة مسألة حياة أو موت




بل أن تحيى الموت في قبر يسمونه زنزانة




فإذا خرجت منها ........ كانت ولادة جديدة !

2 رد: همس سجين في الأربعاء 22 أكتوبر 2008, 03:09

الحب الاكبر

avatar
عضو نثق به (ا)
من قال أن الظلمة تأتي طوعاً

عفواً ... الشمس لا تغيب

نحن من يدير ظهره إليها

ويختبئ من نورها

فعندما يضيق المكان

تتسع الكلمات للمعاني و تحبل بالدلالات

وعندما يتوقف الزمان

يستمر القلب بزمنه الداخلي

عازفاً لحن الرجاء

وعندما تسود ظلمة الحقد

يتفجر صوت الحق الكوني مدوياً في الفضاء

حتى لو قتلوا الجسد

تنطلق منه الروح ترفرف

تواقة لنور الحق والحب

الذي يضيء السماوات والأرض







الوقت ظهيرة ..

وثقوب في الباب الأسود

يتسلل منها الضوء

لتظهر فيها شبحاً

أو أحداً

أحداً يقطن في الداخل

والداخل

أشبه بحظيره

في الداخل

مرحاض عربي

وبجانبه مصطبة من اسمنت

صنبور لا يغلق

شريحة صابون

لا تمسكها الأيدي

و في كل مكان

عفن قاتم

وفي الداخل شبح

جاثم

جدران تتصبب عرقاً

وسوائل آسنة

وروائح مهلكة

تتزاحم

وتحاول أن تهرب

نحو الحرية

لكن ...

لا يوجد غير ثلاث ثقوب

لا تدخل منها الإصبع

هي مجمل ما ترك لنا

من أصل فضاء رحب

وسماء كونية

الوقت ظهيرة

والسل القابع في الداخل

يقتل
والصمت يحطم كل الآمال

والظلمة تطحنها كرحى

وتعجنها بصديد القيح

والأوجاع كثيرة

سكان الأرض بمجملهم

لن تدخل نسمة ريح واحدة

لتسعف رئة لاهثة

أو قلباً يتهادى

أو أرواحاً ترتعش

فقيرة

أشباح أخرى

يكشفها الصوت الآتي من خلف الجدران

أنفاس تتهامس

تتعارف بالطرق على أقنية الماء

بالصوت المكبوت ..

كم .. كم أمضيت هنا ؟

سبعة

أيام

لا أشهر

سبعة أشهر

في هذا القبر ؟

نعم

حياً تتنفس ؟

نعم

كيف صبرت ؟

كيف تحملت ؟

لماذا أنت هنا ؟

لماذا هذا ؟

يا الله

يارب الأبدية

أحد ما يعرف

أحد لا يعرف

أن اسمه م

ابن ربيع الدنيا


يقطن في القبو

تحت الدرج


مازال الوقت ظهيرة

هي هي م

ماذا

أتحسس صرصوراً

اسحقه على الفور

لا . لن أزهق أرواحاً آمنة

هذا موطنه الأصلي

نحن الغرباء هنا

لا لا سأعتقه

عسى أن يصفح عنا الباري

بشفاعته







طائعون ..
يا صاحب الباب العالي
بمحض إرادتنا والله
طائعون
مجنون
من يرفض أن يحيى
في وطن
أو في زمن
أنتم فيه حاكمون
أنت كبير .. كبير جداً
قوي استثنائي
من بين يديك الماء تفجر
بغيابك لا تجتمع العربان
والماعز يضجر
بغيابك نتلبك
لا نرجو إلا وجهك
منك الغيث ومنك الخير
وبمكرمة منك زيادات السكان
طائعون
صادقون
بمحض إرادتنا
الفضل لك
الحمد لك
سبحانك
من أجلك وحدك
خلق الكون
وسخرنا الإنسان
افعل ما شئت بنا
فنحنوا نعبدك










هنا

حيث ينتهي المشوار بخطوتين

عند باب من الحديد

أدمن الإغلاق

من زمان

وأمد بعيد

هنا

حيث يتعفن الزمن

وينام الصدأ هانئاً

دون أن يوقظه أحد

هنا

في هذه الغرفة الصغيرة

التي يسمونها جماعية

والتي تكاد تطبق

جدرانها القريبة على روحي

والتي لا تتسع لواحدة فقط

من أحقادي الكثيرة

هنا

أراك فقط
عندما أغمض عيني







3 رد: همس سجين في الأربعاء 22 أكتوبر 2008, 03:12

الحب الاكبر

avatar
عضو نثق به (ا)
هدأ صفير الصمت

كواكب برجي

جاءت

تطلب روحي

هيا

جهز نفسك

كي ترحل

من غير حذاء

من غير حداد

لا توقظ أحداً

لا توقظ ثمة إنسان

هيا تبخر

كن مثل دخان

يتسرب

يتسلل

يذهب في الآتي

يتشتت مثل الريح

يضيع ويسبح

في الفضاء الفسيح

وينعم بالحرية

البداية لم يكن لنا خيار فيها

فلنتمسك
بحق اختيار النهاية

سأركب كوكبتي

السابحة في بحر الخلاء

أحمل برجي العاثر

أرحل ليلاً

فلا حارس يراني ولا سجان

لا يسمعني أحد أسعل



أرحل

وسرعان ما تمتلئ الأماكن الفارغة

بأناس آخرين

أهرب من نحسكم ومن قرفكم

ولعنة الحياة معكم

وأسافر في زوبعة دخان

أرحل إلى حيث لا رجعة

عاد صوت الصفير

جاء وقت الرحيل

على صفير القطار ضجيجه قطع الصمت

وصفيره أنهى الانتظار

ألوح لكم بكلتا يدي

ألوح أورفوار

وداعاً

يتوقف القطار

تهتز الأرصفة

يترجل منه التردد

هل أركب

أرحل لآ ارحل

لماذا الآن

لماذا أتعجل

أنصحك ففكر

أفي هذا الوقت تخاف

لا بل أخجل

من دمع أمي أخجل

لولا عتب زوجتي

كنت سأفعل

كنت سأكتب سطري الأخير

لولا ولدي الصغير














الظلام يسود



والأصوات تهدأ



ودبيب القطار يعلو من جديد



و ببطئ يرحل



ويذهب للبعيد



ولا يبقى



سوى صدى



يتردد



عبر المدى



صدى باب من حديد



أغلق من زمان



منذ أمد بعيد



منذ دهر



منذ ابتدأ العمر



وساد القهر



وتعفن الجليد



صوت يهمس في داخلي



تذرع بالصبر



أنت قادر



غداً سيكون



يوماً آخر



أنت على هذا اليوم شهيد



وغداً ستبدأ من جديد



لا لا ترحل



بل قاتل



قاتل حتى تنجح



أو تقتل



اسمع مني سايرني



لا تقسو على نفسك



اترك شيئاً لله



صدقني



هذا أفضل

4 رد: همس سجين في السبت 25 أكتوبر 2008, 19:29

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
شكرا لك

شكرا لتلبية الدعوة

وشكرا لانك لم تبخل علينا بكلمات اسرتنا وجعلتنا بين جدرانها

شكرا لك من اعماق قلبي

المتمردة


_________________

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى