منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » النقاش المنطقي و الجاد » حقوق المرأة

حقوق المرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حقوق المرأة في الأربعاء 03 ديسمبر 2008, 01:01

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

للأسف أصبحنا نعيش واقعا مخزيا جدا
و صارت المرأة سلعة رخيصة يتاجر بها كل من هب و دب
فمهنم من لا يرى في المرأة إلا إشباعا لرغباته
و منهم من يروج بها سلعة
و منهم من يبيع بها آلاف اللوحات
و كم من نزار ينظم الشعر لا لأجلها و لكن من أجل شهرته و مبيعاته التحريرية
و منهم من يحاول تخطي الحدود متقمصا الدفاع عنها و عن حقوقها
كل هذا لا يهم والله العظيم
و حتى النساء أصبحن يحسسن بزيف هذه الألاعيب الدنيئة
لكن المعضلة الحقيقية هي حين تستغل المرأة إسم المرأة مدعية الدفاع عنها و عن حقوقها
فأصبحنا نرى عاهرات بالمعنى الحقيقي يمسكن زمام الأمور - آسف على هذا اللفظ و لكني لم أجد غيره -
و هذا أيضا لايضر المتخلقين و المتخلقات
و لكن الأكثر مضاضة هو تصديق النساء لمثل هؤلاء المدلسين و المدلسات
و كأنهن لا يفهمن ما يحاك ضدهن من مؤامرات
سيدتي المرأة عندي لك أسئلة هامة جدا
كثيرا ما ترددين يا سيدتي شعار المساواة بين الرجل و المرأة
سؤالي هو ,
المساواة على ضوء ماذا ؟
إن كان على ضوء الشريعة , فطالبي بحقك من الله تعالى إن كنت تظنين أنه قد ظلمك حاشى لله رب العالمين
و إن كان على ضوء الدستور , فهل الرجل أخذ حقه كاملا من هذا المسمى دستورا ؟
هل الدستور حقق للرجل حرته ؟
ألم يهتك الدستور عرض الرجل , و أنت نفسك عرض مهتوك ,
هنا وجب علي شرح ما اود قوله ,
إذا الدستور أعطاك حقا مزعوما في تعرية الشعر و البطن وقول الفاحش من الكلام و الجلوس على المقاهي ,
فبذلك يكون قد هتك عرض رجل ما في مكان ما , و عرض إمرأة ما في مكان ما !!!
هل الدستور كفل لرب العائلة عملا لائقا و عيشة هنيئة , ؟ هل الدستور كفل للرجل حق التعبير عن رأيه كما يشاء ؟
هل الدستور الآن يحميني و أنا أكتب ما يجول في خاطري ؟ هل الدستور كفل للصحافة حريتها , ؟ ألا نشاهد آلاف الدساتير تلقي بمن فتح فاه في غياهب السجون ؟
كل هذا و الدستور في رأي أكثرية النساء و الجمعيات , لم يعط فقط للمرأة حقها ,
رغم أني أرى أن الدستور يدافع لا عن المرأة فحسب بل و تعدى الدفاع لكفل للدفاع عن كل من وقع عليها عنف في الشارع في الواحدة صباحا , و من أخرجها للشارع في مثل هذا الوقت ,
ويكفل أيضا حق الطلقات بما نعرف جميعا , قسمة الممتلكات , و كأن الدستور يشجع المرأة على الطلاق من أجل الكسب السريع , و يضمن أيضا حق الأمهات العازبات ’ و هذا إن كنت أفهم شيئا يعني لي ........ إعملي ما شئت فمولودك في حماية الدستور , و يكفل أيضا ........
كل هذا والمرأة تطالب بالحقوق وكأنها المظلومة الوحيدة , أخاف أن تكون هي الظالمة الوحيدة
و هنا لأعني المرأة بل من سلف ذكرهن
و أين باقي حقوق الأجناس الأخرى ؟ الرجال , الشيوخ , و المسنات أيضا , أين حقوقهم جميعا ؟ بل و أين حقوق المواليد الجدد من أباء معروفين ؟ أين حقوق أبناء الفقراء في تعليم صحيح يقوم على ركائز مثينة ؟ أين كل هذه الحقوق و غيرها كثير ؟
هنا يبدو لي تحيز واضح لكل إمرأة تفكر بهذا المنطق
دعونا نسلط الضوء قليلا على بعض الأمور
الجمعيات المدافعة عن المرأة , و النساء المناظلات ضد العنف ضد المرأة , لا همّ لهن سوى الشهرة أو إتباع ديموقراطية مزعومة مفروضة علينا من خارج ديننا و حضارتنا و تقاليدنا
و كلا الطريقين لا يؤدي بالأمة إلا إلى الهلاك المبين ,
كل إمرأة تملك ذرة من شجاعة , عليها أن تسأل أباها , و إن إستحت , فلتبعث أمها سفيرة لتسأله ,
هل رأى في حياته بطن شابة عاريا أو حتى كتفها ؟
يا للبشرى فاليوم وبعد تكاثر الصيحات المطالبة بحقوق المرأة أصبح أباؤكم يرون ما لم يروه من قبل حين لم تكن هناك لا جمعيات حقوقية ولا مطالبين أو مطالبات بتلك الحقوق المزعومة
هذه نتيجة فرضت نفسها
ولكنَّ الإختيار أيتها السيدات و الآنسات
قلت سالفا
إن الشيء الأكثر مضاضة هو إستغلال النساء للنساء من أجل تحقيق هذف ما
و قلت
أن الدستور لم يكفل للصحافة حريتها
لكني الآن أتراجع عن نصف كلامي
فالدستور أصبح يحمي حرية الرأي
و هذا مثال مرير أرجو من الله أن يسامحني على نقله لكم
حكيمة الشاوي



1/ مناضلة في حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي الذي هو امتداد للحركة الاتحادية الاشتراكية الأصيلة ، وعضوة مسئولة في الكتابة الوطنية للحزب حاليا.
2/ عضوة الهيئة التنفيذية لتجمع اليسار الديمقراطي، الذي تأسس مؤخرا ويضم خمس مكونات سياسية ديمقراطية ويسارية.
3/ عضوة مؤسسة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، مسئولة سابقا في المكتب المركزي للجمعية ، ومسئولة حاليا في اللجنة الإدارية للجمعية .
4/ عضوة اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم ، ( الكنفدرالية الديمقراطية للشغل )
5/ عضوة مؤسسة للرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة
6/ مديرة مركز التربية على الحقوق الإنسانية للمرأة ومؤسسة له.



هذه السيدة - على أفكارها و ترهاتها - الفاشلة في تحقيق سعادة نفسها مدعية إسعاد الأخريات
قامت بنشر قصيدة تلعن فيها الرسول صلى الله عليه و سلم
أولا على أمواج الإذاعة و الوطنية المغربية
و ثانيا في ملتقى نظمته وزارة الإسكان و التعمير

و أثارت القصيدة ضجة بين علماء المغرب و بعض الأحزاب و الشارع النائم
و ما كان من الحكومة إلا ....
الصمت
وهذا أمر ألفناه في جميع أنحاء الأمة العربية و الإسلامية
لكن الأدهى من هذا أن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، نشر بيانا تحت عنوان لا لخنق حرية حكيمة الشاوي في الإبداع والتعبير
يساند المدعوة حكيمة و هي عن الحكمة أبعد ما يكون ,بل و يُدين كل من عارضها أو هاجمها و للإطلاع على البيان فهاذا هو الرابط

http://anhri.net/morocco/amdh/2006/pr0727-2.shtml

حسبنا الله و عم الوكيل
لحد الآن الكل يترقب بشاعة قول هذه السفيهة في نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم
قصيدتها بعنوان
أنتِ
تبدؤها بمدحها للمرأة لتتعدى المدح إلى لعنه صلى الله عليه و سلم بقولها

ملعون يا سيدتي
من قال عنك
من ضلع أعوج خرجت
ملعون يا سيدتي
من أسماك
علامة على الرضى بالصمت
ملعون منذ الخليقة
من قال عنك عورة
من صوتك إلى أخمص قدميك

لعنة الله عليها إلى يوم الدين
و الغريب في الأمر أن القصيدة ما زالت منشورة في موقعها الإلكتروني
أين الدستور الذي هضم حق المرأة ؟
أين القائمون على مراقبة ذبيب النمل في الإنترنت ؟
أم أنهم مشغولون في البحث عن قناص تارجيست وحده و كأنه ركب الفلم تركيبا
قناص تارجيست لم ينقل لنا إلا ما إالقطته عدسته
أكثر الله من أمثاله في هذا المجال

أيتها السيدات ! إتقين الله في أنفسكن
و إبتعدن عن الحضارة المزيفة
فوالله لا حق لكن إلا ما حقه الله لكن
على الأقل طبقن ذلك الشرع و بعدها لكل حادث حديث
اللهم إلا إذا كانت حقوقكن المزعومة أحسن مما قسمه الله لكن
ما كان مثال حكيمة الشاوي إلا واحدا من بين آلاف الأمثلة في عالمنا الإسلامي و قد بلغ بلغت السفاهة بإحداهن في الكويت إلى قول ,- لمذا الله ذكر و ليس أنثى- , أعوذ بالله من شياطين الجن و الإنس و عليهم لعنة الله إلى يوم الدين
فلا عجب أن يقوم رسام دانماركي بالإساءة
و الإساءة و الله لم تطل الرسول صلى الله عليه و سلم
بل نحن من خنعنا و دفننا رؤوسنا في التراب رغم غضبنا العارم
لعل الله يحيي القلوب !!! , قولوا معي آمين
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

تحرير عطار أبو نوال


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

2 رد: حقوق المرأة في الأربعاء 03 ديسمبر 2008, 20:56

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)











_________________

3 رد: حقوق المرأة في الجمعة 05 ديسمبر 2008, 20:40

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم

قرأت موضوعك هذا بتمعن حتى افهم مضامينه، و لقد لاحظت أنه يطبع عليه الطابع السياسي .

شخصيا لاا أفقه كتيرا في السياسة، لكني هنا من اجل ابداء رأيي على بعض النقط الاجتماعية والدينية التي يتضمنها موضوعك المميز هذا:

ما لاحظته مؤخرا هو ان الجمعيات المهتمة بحقوق المراة و.....الخ ، تشهر بالنساء و تحط من قيمتهن و كرامتهن امام الملأ اكثر مما تدافع عنهن وعن حقوقهن. تعتمد على سياسة التشهير، فتلجأ الى عينات مأساوية تعاني من البأس أو الاضطهاد أو القهر قي حياتهن من اجل الثاثير على الرأي العام مما يسهل مسألة طرح الاقتراحاتو الطلبات المرغوبة.

لكن هذا لا يمنع من التنويه بالنتائج و الثمار التي جنتها هذه الجمعيات ، خصوصا بعد تحسين مدونة الاسرة. و هذا التغيير ما جاء الا ليكون مطابقا او منقذا احكام الشريعة التي صانت دائما كرامة المراة وأعطتها حقوقها، لكن للاسف ، المجتمع او بعض الرجال الذين لا يفقهون في امور الدين شيئا يقفون قي وسط الطريق لان هذا يلائم حاجاتهم فياخذون من الشريعة نصفها و يضربون بعرض الحائط النصف الثاني ، حالهم حال الذي تساله عن الصلاة فيجيب " قال تعالى :" ويل للمصلين".

ما نشئت هذه الجمعيات الا بعدما تمادى الرجل في الاستخفاف بالمرأة وبالشريعة ، فيحلل لنفسه ما هو حرام، أو يتزوج ما شاء من النساء قائلا ان الدين يمنحه الحق و ينسى ان الدين ألزم المساواة ، كيف له ان يحقق المساواة و أجرته لا تغطي معيشة اسرة واحدة فكيف سيوفر متطلبات اسرتين أو أكثر، ألن يسبب هذا في الفقر و عمل الاطفاال الصغار و في غالب الاحيان يسبب هذا في تشردهم و خروج البنات الى الشارع و تعاطي الاولاد للمخدرات او الخروج الى الشارع فهم كذلك أصبحو يخرجون الى الشارع. من السبب في هذا ؟
الأب الطائش الذي يلبي نزواته وينسى واجباته.

يبدو اني أطلت في الكلام ، لكن ما كان هذا الى نموذجا من بين المئات التي حركت هذه الجمعيات و غيرها.

اما عن قولك عن الأمهات العازبات و ضمان حقوقهن، فقولك هذا، لا أراه كما تراه ، بل أرى انه مسطرة تاذيبة في حق الرجال الطائشين ، هنا اتذكر موضوع الزنى الذي طرحته : حيث يمكن للرجل ان يزني ما شاء و لا مسؤولية و لا عوافب اجتماعية تطارده، لكن بهذه القوانين الحالية يتحمل الرجل مسؤولية اعماله و تحمي حقوق الطفل اللقيط ، أما الأم العزباء فحقها لن تسترده مهما صار.
لذا لا أظن ان اتخاذ بعض الفرارات هو تشجيع البنات على الافساد انما هو تقنين حرية الرجل في الزنى.

كما قلت سابقا هناك تماد في طرح القضايا و علاجها لكنه نتيجة اهمال دام لعدة سنين، و قبل هذه السنين. يعني اذا عدنا للورى أكثر سنجد ان المراة كانت لها مكانة خاصة جدا و قيمتها مصونة جدا و ما علينا الا ان نستمع لقصص اجدادنا، ففي منطقة سوس هناك مجموعة من القوانين المتبعة شيوخ الفبائل السوسية التي تحمي المرأة أثناء الزواج و عند الطلاق او الوفاة هذه القوانين تحمي حقوق المراة، فنجد مثلا ان تقسيم الاملاك كان أمرا امر معمولا به في بعض مناطق سوس.

تفسيم الممتلكات هو قرار اتخذ نتيجة اعمال شنيعة يقوم بها الرجال حيث تفني المراة حياتها و شبابها مع زوجها و ما ان يصل الأعلى حتى يرمي بها قي سلة المهملات " الطلاق بدون فلس" و يبحث عن رداء جديد يناسب مستواه.

ما أريد أن أقوله هو ان كل هذه القرارات المتخذة و كل هذه التغييرات كانت لها أسباب و و دوافع تسببت قي تعترو تقدم المجتمع و تزيد من الفساد و الفقر.

و لكن المؤسف في الامر هو تطبيق المثل " يوم لك ويوم عليك ": هذا ما تعمل به النساء حاليا، لذا نرى تمادي، هذه المرة في صف النساء، قي تطبيق الحقوق.

لن أعلق على ما نقلته الينا من كلام حكيمة الشاوي لأني لا أناقش كلاما غير واعيا صادرا من اناس غير واعيين شأنهم احسن منهم شأن الاميين الواعيين.

وأخيرا سأجيب عن السؤال المطروح :

كثيرا ما ترددين يا سيدتي شعار المساواة بين الرجل و المرأة
سؤالي هو ,
المساواة على ضوء ماذا ؟

شخصيا لا أسأل عن المساواة لأني أفوق الرجل في الحقوق التي اعطاني اياها ديني، و الامثلة كثيرة و ساتركها الى يوم اخر

و السلام خير الختام

المتمردة


_________________

4 رد: حقوق المرأة في السبت 06 ديسمبر 2008, 22:47

الوسيم

avatar
الوسيم عضو نتشرف به
بسم الله الرحمان الرحيم


موضوع المراة موضوع حساس شخصيا أرى أن كل من الطرفين أي الرجل و المرأة يتحمل

مسؤلية ما ألات اليه أحولنا

الرجل بظغيانه و المراة بردة فعلها للطغط الممراس عليها

الحالة الاولى(استبداد الرجل) حالة خاطئة و الثانية كدلك

الاولى اخدت وقتا لتنطحل و التانية ستاخد وقتها و تنطحل

لان الدوام دائما للصواب

فقليلا من التاني و الصبر ستنضبط الامور

و بالله التوفيق


اخوكم الوسيم

5 رد: حقوق المرأة في الأحد 07 ديسمبر 2008, 03:34

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
كيف حال الإخوة و الأخوات ؟
أتمنى أن تكونوا في نعمة من الله و رضاه سبحانه و تعالى
جئت للتو من السفر منهمكا و ما إن قرأت رد أختي الكريمة المتمرسة حتى قررت الجواب و لكني الآن في حالة لا تسمح لي بذلك وسأرجع بإذن الله تعالى للرد على كلامك أختي الفاضلة
أختي الفاضلة
أرى أن تعصبك و تحيزك لجنس النساء أنساك أنك تناقشين موضوعا , و النقاش أصلا يفترض فيه عدم التحيز و لا العصبية مرغوبة فيه
أقول هذا لأني رأيت أن تحيزك قادك للوقوع في أخطاء تفكيرية ما عهدتها فيك أختي
فمثلا قولك

ما أريد أن أقوله هو ان كل هذه القرارات المتخذة و كل هذه التغييرات كانت لها أسباب و و دوافع تسببت قي تعترو تقدم المجتمع و تزيد من الفساد و الفقر

قرأت ردك مرة واحدة و بعجالة و ربما لم أفهم قصدك و لكن مبدئيا أقول لك إن كنت موافقة على هذا
مهما كانت الأسباب فلا يجب لنا التغيير
تغيير ماذا
تغيير حقوق شرعها الله تعالى لنستبدلها بحقوق
- قد -
تقود لرقي المجتمع
رقي المجتمع أختي لن يحصل إلا بحقوق المشرع الأول و هو الله تعالى
و أي تشريع غيره أو غير مستمد من تعاليمه لن يكتب له النجاح كتلك المدونة التي تقود الشباب للعزوف عن الزواج الآن
و لي تعقيب صغير أيضا على كلامك
أختي الكريمة أنت إختزلت كل مصائب الدنيا تقريبا بفكرة مادية لا تؤسس بأي حال من الأحوال لتعدد الزوجات ولو تعمقنا في هذا الموضوع بالذات لما وجدنا هذه المادة تمثل نسبة 1 % من شروط هذا الزواج ولو تعمقنا أكثر في المطلوب من هذا الزواج لطالبت به النساء أولا لأزواجهن - لكن أين الحياد ؟ ههههههههه لهذا لا تغامرن أيتها النساء في نقاش هذا الموضوع ههههه
و أكبر دليل على كلامي أن الرسول صلى الله عليه و سلم لم يكن غنيا حتى يعدد في الزواج
أختي الفاضلة
الخلل في النظر للأمور و كيفية فهم الحياة
و ليس صحيحا أن الرجل الفقير إذا عدد في الزواج سينشؤ عن ذلك بنات يخرجن للشارع , و أطفال يتعاطون المخدرات , و .... و ....
و الدليل على كلامي أن أكثر المتسكعين و المتسكعات من أب لم يعدد الزوجات
و الدليل الثاني , أغلبية أبناء الأغنياء من المتعاطين للمخدرات , و إن كنا نجهل هذا فسبب جهلنا به هو العدل بين قوسين الموجود في دساتيرنا
حيث تركز الشرطة على إلتقاط أبناء الفقراء و تهمل أبناء الأغنياء , ألقي نظرة أختي على المراقص الليلية ليبدو لك صحة ما أقول - حاشاك طبعا أختي من ريادة مثل هذه المواضع
أختي الفاضلة
أستسمحك عذرا أن أقول لك هوني من حميتك و غيرتك على النساء فأكثرهن لا يستأهلن دفاعك عنهن و الله و كثير منهن الفاضلات
دعونا نتبع منهجا يقول عنه بعد ردك أخي الفاضل الوسيم
نعم بالنسبة لي هذا هو كلام العقل
ما خلق رجل أصلا بعد سيدنا آدم لولا المرأة ولهذا فهي كما قلت أختي الفاضلة في ردك أن الله تعالى أعطاها كامل حقوقها
أنا هنا لم آت لأحلل حقوق المرأة في الشرع فذلك أمر لا نقاش فيه لأنه محسوم
و لكن السؤال كما سبق
ماذا تريد المرأة اكثر مما قسمه الله لها
هذا هو الإشكال
المرأة اليوم على لسان الجمعيات تطالب بما يندى له الجبين و المؤسف كما قلت في الموضوع نفسه أن كثيرا من النساء مغرر بهن إذ نراهن و قد إنجررن وراء الشعارات البراقة و ما هي إلا شعارات مزيفة
فأي النتائج حققت أختي هذه الجمعيات سوى ما ذكرت سابقا في الموضوع
إنه فعلا بسببهن و ليس الفقر أو الزواج المتعدد من الأسباب المباشرة
بحول الله تعالى سأعود لهذا الموضوع مرة أخرى لأني كما قلت لك أختي لا أستجمع كل الأفكار هذه اللحظة بسبب تعب السفر
و أشير أن النقاش لم يبدء بعد
لكن أختي الفاضلة شريطة أن نلتزم الحياد ونركز على الحق و لا نغفل فكرة و نركز على فكرة و هذا ما رأيته في مراوغتك أثناء الصدي لفكرة في الموضوع ههههههه

بارك الله في أخي الوسيم أولا لأنه رجل هههههههههههه
و ثانيا في جميع النساء لأنهن نساء طبعا ههه و يأتين بعد الرجال هههههه
كانت هذه حركة تسخينية ستجعل الدم يغلي في عروق النساء
أختي الفاضلة بعيدا عن المزاح
أصدقك القول
أني حين أتطرق لموضوع من المواضيع أنسى من أنا و ماهية جنسي لأني أكتب موضوعا

نرجو من الله أن يقودنا لطريق الحق في علاجه

و قد يقودنا هذا الموضوع على سبيل المثال لمعالجة مواضيع أخرى و قد حضر للذهن الآن موضوعان منبثقان عنه

ألا و هما
مسألة تعدد الزواج ولن أقول مع أو ضد لأن هذا خطؤ شنيع آخر
و موضوع تعامل الرجل مع المرأة , و المرأة مع الرجل
هذا و السلام عليكم إخواني أخواتي و رحمة الله تعالى و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

6 رد: حقوق المرأة في الأحد 07 ديسمبر 2008, 14:22

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)

السلام عليكم

ههههههههههههههههههه كما انت دائما،
و الله لا أعرف من المتحيز أنا أم أنت ههههههههههه

ما جئت لأعاتب ههههههه بل لأقول لك حمدا لله على سلامتك ، كان عليك أن تخبرنا بانك ستغيب في دفتر الغياب ، هكدا نعرف أن لك عذرا عن الغياب ولن نعاتبك في صفحات أخرى ههههههههههههههههههه

في انتظار ردك لأعود و أفصل اكثر بعض نقاط ردي .


تحيات أختك المتحيزة لجنس النساء ههههههههههههههه

عواشرك مبروكة


_________________

7 رد: حقوق المرأة في الثلاثاء 31 مارس 2009, 00:40

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
أختي المتمرسة الفاضلة ههههههه اليوم يظهر لي أني عامل في الأرشيف
فهذا هو الموضوع الثاني الذي نقبت عنه و اخرجته بعد نفظ الغبار عليه
أختي الفاضلة قرأت الموضوع مرة أخرى
و نظرا لمرور زمن ليس بالهين على تحريره , و نظرا لتغيير المرء أفكاره نحو التجديد الذي نصبو إليه جميعا
قررت أن أسألك أختي
هل غيرت رأيك أم ما زلت مصرة على ما جاء في ردك لنستأنف النقاش لتوضيح كثير من النقط إن شاء الله تعالى
أختي الفاضلة أعتذر طبعا عن عبارة قلتها في ردي السابق - أراك متعصبة لجنس النساء - رغم أني أعتقد ذلك لكن ما كان عليّ أن أكتبها بتلك الطريقة هههههههه
وقد رددت لي الصاع و أنا أتقبله بصدر رحب هههه
لكن أختي الفاضلة دعينا من هذا و لندخل لنناقش الموضوع بكل تركيز على ما جاء في نقاطه
و أرجو من الإخوة و الأخوات أن يشاركونا الحوار دون أن يتحيز فعلا طرف لطرف آخر
و أحسن ما نتحيز إليه هو شرع الله تعالى من وجهة نظر الجميع - و هذا ما لا شك فيه -
أرجو من الله تعالى أن يرينا الحق حقا و يرزقنا إتباعه و يرينا الباطل باطلا و يرزقنا إجتنابه
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

8 رد: حقوق المرأة في الثلاثاء 31 مارس 2009, 12:54

الحنين مديحة

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم ورحمة الله وبركااااته

اخي شكرا لك على هدا الطرح الحساااااااااس يقال

إذا زاد الامرعن حدّه انقلب الى ضده وهذا ما وقع بخصوص

حقوق المرأة موضوعك و مداخلات الاخوة تركت

نزاااااع وطرحت تساؤلات كثيرة لكن اسمح لي سوف

أخرج عن الموضوع قليلا واعبر على ماتراه

عيني قالوا اعطينا المرأة حقوقها والمرأة بطبيعة الحال

فرحت لهذا القرار الظالم في حقها أولا

هناك أمر محير ألا وهو استغلال المراة وتبرير

هدا الإستغلال بحريتها وحقها في ممارسة حياتها كما تبي

لكن للاسف هذا الشيئ يضرها أكثر مما يفيده وأصبحنا

نرها معروضة مع كل المنتجات من ألفها الى يائها واصحاب

المحلات التجارية يضعن افيشات لترويج المنتوج

وبجانبه صورة امرأة جميلة حتى يقتنع الزبون يعتقد انه

سوف يربحها وهذا الشيئ مخالف للشرع لكن

الدستور يعطيها كل الحق لانه يعتقد انها حريتها وكما

ذكرت يا اخي الشاعرة التي أتت بقصيدة تسب

فيها سيدنا محمد عليه أفضل الصلوات لم تعاقب لان

الدستور اعطاها الحق اه يا زمااااااااان المرأة

اصبحت محط انظار الجميع وعندما أقول المرأة هدا

لايعني انني اعمم لا فهناك سيدات طاهرات

مكافحات لازلن يحتلن الصدارة وأنا احييهم

جميل ان يوضع حقوق تحافظ على مكانة المرأة

لكن المخيف ان هذه الحقوق تستقبلها المرأة بمفهوم خاطئ

يضر كرامتها ومكانتها وسط مجتمعها

والى كل امرأة :

أتردين حقوقك فتفضلي واطلعي على قول الله

وامسكي القران وتمعني فيه جيدا ستجدين

ان الله اعطاك حقوووووقك قبل الدستور

والله كرمك وأوصى بك قبل الدستوووووووور

فلا تحرمي نفسك من حقوقك الحقيقية التي تتطابق مع الدين الحنيف

شكرا لك يا اخي على الطرح الرائع


تقبل مروري


_________________



9 رد: حقوق المرأة في الثلاثاء 31 مارس 2009, 22:15

فاطمة الزهراء

avatar
مشرف
عطار.أبو نوال كتب:بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
وعليك سلامه ورحمته،،،ترددت كثيرا قبل أن أجازف بنفسي وأكتب ردا على هذا الموضوع الذي يعد بنقاش حامي الوطيس، لكن بالي لم يهدأ وظللت أفتح الموضوع عشرات المرات أقرأه وأعيد قرائته وأخرج منسحبة غير مشاركة بكلمة إلا أن تعبت من هذا الاستسلام وقررت الرد على الموضوع مهما طال النقاش ومهما وسعت دائرة الاختلاف فلن يكون إلا النفع بإذن الله تعالى
للأسف أصبحنا نعيش واقعا مخزيا جدا
لا يمكن لأي نفس بشرية نفي وإنكار هذا الوضع المشين الذي وصلت بنا ساعة الزمن إليه
و صارت المرأة سلعة رخيصة يتاجر بها كل من هب و دب
الواقع مخزي حقا والمرأة أصبحت سلعة رخيصة أيضا لكنه ليس المظهر الوحيد الذي يظهر قبح هذا الواقع فالفساد عم جميع الميادين وطال جميع الأجناس والتجارة أصبحت بكلا الجنسين وأصبح الحرام حلالا والحلال حراما باتباع قانون سنه البشر الخطاؤون بابتعادهم عن شريعة من لا يخطئ
فمهنم من لا يرى في المرأة إلا إشباعا لرغباته
و منهم من يروج بها سلعة
و منهم من يبيع بها آلاف اللوحات
و كم من نزار ينظم الشعر لا لأجلها و لكن من أجل شهرته و مبيعاته التحريرية
و منهم من يحاول تخطي الحدود متقمصا الدفاع عنها و عن حقوقها
ومنهم من يخر على قدميه مقبلا قدميها اعترافا لها بتضحية وتربية أوصلته للمجد، ومنهم من يصفق إجلال لانجازاتها الكبيرة في شتى الميادين،منهم غير المرضى وغير المكبوتين فمن يراها سلعة ومن يعتبرها رغبة ومن يتقمص دور المدافع عنها مرضى و حمقى لا يمكن أبدا علاجهم لكن يكفي عدم اعتبارهم رجالا،،فالرجل الحقيقي الذي تنبثق قيمه من شريعة الخالق لا يمكن أن يشيء المرأة أو يقلل من قيمتها مادام الله قد أوصاه خيرا بها فهي أضعف مخلوقاته ،،،عندما يصبح مجتمعنا إسلاميا تحكم المبادئ الدينية جنسيه من حقنا أن نتكلم عن الحقوق الشرعية ونكتفي بها لتكون دستورنا،أما عندما يتعلق الأمر بمجتع غابت عنه أدني قيم المجتمع الإسلامي فلا حق لنا في الحديث عن حقوق شرعية وهبها الله هذا الجنس، لايمكن لوم من يبحث عن قوانين وضعية تحميه
كل هذا لا يهم والله العظيم
و حتى النساء أصبحن يحسسن بزيف هذه الألاعيب الدنيئة
لكن المعضلة الحقيقية هي حين تستغل المرأة إسم المرأة مدعية الدفاع عنها و عن حقوقها
فأصبحنا نرى عاهرات بالمعنى الحقيقي يمسكن زمام الأمور - آسف على هذا اللفظ و لكني لم أجد غيره -
و هذا أيضا لايضر المتخلقين و المتخلقات
و لكن الأكثر مضاضة هو تصديق النساء لمثل هؤلاء المدلسين و المدلسات
و كأنهن لا يفهمن ما يحاك ضدهن من مؤامرات
لا يمكن التعميم هنا فليست جميع النساء تستغل اسم المرأة،،ولكن لم لا نلوم الذي يصدق هذه المرأة المخادعة ويترك لها مجالا تحقق فيه أهدافها مهما بلغ خبثها بدعوى أنها امرأة،، كلامك أخي هنا غير واضح جليا قد يشكل لبسا فنختلف في تفسير الأمور لذا أطلب توضيحا أكير و مثالا حيا إدا أمكن
سيدتي المرأة عندي لك أسئلة هامة جدا
كثيرا ما ترددين يا سيدتي شعار المساواة بين الرجل و المرأة
ليس الذكر كالأنثى شيء لا نختلف فيه مهما اختلفت زوزية نظرنا للأمور،لكن المطالبة كانت بالمساواة في أشياء كان من الظلم احتكار الرجل لها كحق التصويت وحق التمدرس وحق طلب الطلاق فكيف تخرج المرأة في عهد الرسول إلى ميادين الحرب و القتال مجاهدة باسم الله وتمنع من أن تكون تلميذة تطلب العلم وتقوم بفريضة هي على كل مسلم اليوم؟؟ طلب المساواة فيما جعلنا الله متساويين فيه شيء غير مرفوض بتاتا
سؤالي هو ,
المساواة على ضوء ماذا ؟
إن كان على ضوء الشريعة , فطالبي بحقك من الله تعالى إن كنت تظنين أنه قد ظلمك حاشى لله رب العالمين
رب العزة سبحانه وتعالى وهب كل ذي حق حقه ولم يضع أحدا ولم نطلب أبدا مساوتنا في الإرث فتلك حكمة الله ولله في خلقه شؤون،أما المساواة التي نطلبها مادامت لا تغضب الله فهي مطلب شرعي لنا،على ضوء الشريعة أخي طلبناه وليس على ضوء شيء آخر فمادام الله لم يضع حقنا لم نترك البشر يضيعه؟؟؟
و إن كان على ضوء الدستور , فهل الرجل أخذ حقه كاملا من هذا المسمى دستورا ؟
‘إذا تعلق الأمر بالحقوق التي طلبتها المرأة فقد أخذه كاملا،فمن حقه التعلم والانتخاب والقيادة والتجنيد وكل ما كانت المرأة تسعى إليه في ظل البحث عن المساواة
هل الدستور حقق للرجل حرته ؟
ألم يهتك الدستور عرض الرجل , و أنت نفسك عرض مهتوك ,
هنا وجب علي شرح ما اود قوله ,
إذا الدستور أعطاك حقا مزعوما في تعرية الشعر و البطن وقول الفاحش من الكلام و الجلوس على المقاهي
لم يعط الدستور ولنتفق أن الدستور يعني القانون هنا هذه الحقوق للمرأة لأنها ليست حقوقا أصلا ولكنه لم يمنعها في نفس الوقت من القيام بها فكل شخص حر في لباسه وشعره وشكله حسب الدستور،، لم يعط القانون المرأة الحق في قول الكلام الفاحش ولا الجلوس في المقاهي كما لم يعطه للرجل،،،هل ترى أن القانون ملزم بأن يجعل المرأة تتبع الدين الإسلامي،، هل الدستور يتبعه أصلا؟؟؟فالبارات مفتوحة في جميع الأمكنة والدين يسب في كل المواضع والشواذ في الشوارع بشكل علني وعبدة الشيطان في جميع الأرصفة،،،كيف نطلب من القانون أن يجعل المرأة تحتشم في لباسها إن لم يكن هو لابسا لباس الوقار والحشمة؟؟ الرشوة والفساد والسرقة وجرائم الاغتصاب وجرائم القتل ناء القانون عن حملها ولم يستطع منعها فكيف يمنع المرأة من السير عارية على أرصفة الطرقات ,
فبذلك يكون قد هتك عرض رجل ما في مكان ما , و عرض إمرأة ما في مكان م
القانون قانون عندما نعمل به ويكون من يحميه قادرا على فعل ذلك وليس عنما يحميه سكير أو مرتش، القانون قانون إذا كان شرعيا وليس وضعيا ا !!!
هل الدستور كفل لرب العائلة عملا لائقا و عيشة هنيئة , ؟ هل الدستور كفل للرجل حق التعبير عن رأيه كما يشاء ؟
هل الدستور الآن يحميني و أنا أكتب ما يجول في خاطري ؟ هل الدستور كفل للصحافة حريتها , ؟ ألا نشاهد آلاف الدساتير تلقي بمن فتح فاه في غياهب السجون ؟
كل هذا و الدستور في رأي أكثرية النساء و الجمعيات , لم يعط فقط للمرأة حقها
القانون لم يهب أحدا حقه، لا المرأة ولا الرجل ولا ذاك الطفل الصغير ,
رغم أني أرى أن الدستور يدافع لا عن المرأة فحسب بل و تعدى الدفاع لكفل للدفاع عن كل من وقع عليها عنف في الشارع في الواحدة صباحا , و من أخرجها للشارع في مثل هذا الوقت
يدافع عنها كيف ومتى وأين؟؟؟عنما تختطف وتغتصب في وضح النهار؟؟عندما تضرب وتهان وتسيل دمائها إثر ضرب زوجها السكير لها؟؟؟عندما تحترم نفسها وغيرها فلا يحترمها ذلك المريض المكبوت الذي يضايقها أينما حلت وكيفما كانت حلتها؟؟عندما يغيب الرجل أو يكون مدمنا وتلقى مسؤولية الأسرة كاملة على كتفها لتعيل أطفالا وتتحمل مصاريفهم ؟؟؟
إن لوم المرأة وحدها ليس حلا للمشكلة بل هو تعقيد لها، إن اللوم يقع على الجميع فلا يمكن أن نقول للمرأة اتبعي الدين الإسلامي مع زوج غابت عنه جميع قيم المسلم،، فالله لم يطلب منها معايشة سكير ومقامر وعاص لأوامر الله ومدونة الأحوال الشخصية لم تمنحها حق تطليق نفسها فهل هذا جور وظلم أم عدل يجب أن لا نطالب بتغييره؟؟؟ ,
ويكفل أيضا حق الطلقات بما نعرف جميعا , قسمة الممتلكات , و كأن الدستور يشجع المرأة على الطلاق من أجل الكسب السريع وأي امرأة ترى في الطلاق مكسبا لها؟؟؟؟ وأي مجتمع يرحم المطلقة؟؟؟الطلاق حلال وإن كان أبغضه وقسمة الممتلكات لها شروط تضمن حق الزوج و الزوجة وتضمن حق عدم تشرد الأولاد , و يضمن أيضا حق الأمهات العازبات ’ و هذا إن كنت أفهم شيئا يعني لي ........ إعملي ما شئت فمولودك في حماية الدستورلم يتحمل المولود المسكين ذنب أمه والوازرة لا تحمل وزر أخرى،لم يحرم من حق العيش الكريم ويواجه التشرد وهو لم يختر طريقة مجيئه إلى الدنيا؟؟ولم لا يتحمل الرجل مسؤولية إثمه أمام القانوون أيضا ويعطي نسبه لابنه ولو كان ابنا غير شرعي أم أن المرأة فقط من تحمل الذنب؟؟؟؟ أليس الزاني والزانية سواسي عند الله لماذا نكتفي بمصطلح الأمهات العازبات فكم من أب أعزب يوجد بيننا،، أليس هناك تقابل بين عدد الأمهات العازبات و الآباء العازبين؟ , و يكفل أيضا ........
كل هذا والمرأة تطالب بالحقوق وكأنها المظلومة الوحيدة , أخاف أن تكون هي الظالمة الوحيدة
و هنا لأعني المرأة بل من سلف ذكرهن
و أين باقي حقوق الأجناس الأخرى ؟ الرجال , الشيوخ , و المسنات أيضا , أين حقوقهم جميعا ؟ بل و أين حقوق المواليد الجدد من أباء معروفين ؟ أين حقوق أبناء الفقراء في تعليم صحيح يقوم على ركائز مثينة ؟ أين كل هذه الحقوق و غيرها كثير ؟
هنا يبدو لي تحيز واضح لكل إمرأة تفكر بهذا المنطق
دعونا نسلط الضوء قليلا على بعض الأمور
الجمعيات المدافعة عن المرأة , و النساء المناظلات ضد العنف ضد المرأة , لا همّ لهن سوى الشهرة أو إتباع ديموقراطية مزعومة مفروضة علينا من خارج ديننا و حضارتنا و تقاليدنا
وهناك جميعيات تحمل أسماء كثيرة من نوع آخر لا للعنف ضد الرجل،ماتقيش ولدي ، ما تقيش بلادي... جمعيات تستغل جميع أقطاب المجتمع يجب توجيه النقد لها جميعا وعدم قصر الأمر على الجمعيات المساندة للمرأة

و كلا الطريقين لا يؤدي بالأمة إلا إلى الهلاك المبين ,
كل إمرأة تملك ذرة من شجاعة , عليها أن تسأل أباها , و إن إستحت , فلتبعث أمها سفيرة لتسأله ,
هل رأى في حياته بطن شابة عاريا أو حتى كتفها ؟
يا للبشرى فاليوم وبعد تكاثر الصيحات المطالبة بحقوق المرأة أصبح أباؤكم يرون ما لم يروه من قبل حين لم تكن هناك لا جمعيات حقوقية ولا مطالبين أو مطالبات بتلك الحقوق المزعومة
هذه نتيجة فرضت نفسها
ولكنَّ الإختيار أيتها السيدات و الآنسات
قلت سالفا
إن الشيء الأكثر مضاضة هو إستغلال النساء للنساء من أجل تحقيق هذف ما
و قلت
أن الدستور لم يكفل للصحافة حريتها
لكني الآن أتراجع عن نصف كلامي
فالدستور أصبح يحمي حرية الرأي
و هذا مثال مرير أرجو من الله أن يسامحني على نقله لكم
حكيمة الشاوي



1/ مناضلة في حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي الذي هو امتداد للحركة الاتحادية الاشتراكية الأصيلة ، وعضوة مسئولة في الكتابة الوطنية للحزب حاليا.
2/ عضوة الهيئة التنفيذية لتجمع اليسار الديمقراطي، الذي تأسس مؤخرا ويضم خمس مكونات سياسية ديمقراطية ويسارية.
3/ عضوة مؤسسة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، مسئولة سابقا في المكتب المركزي للجمعية ، ومسئولة حاليا في اللجنة الإدارية للجمعية .
4/ عضوة اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم ، ( الكنفدرالية الديمقراطية للشغل )
5/ عضوة مؤسسة للرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة
6/ مديرة مركز التربية على الحقوق الإنسانية للمرأة ومؤسسة له.



هذه السيدة - على أفكارها و ترهاتها - الفاشلة في تحقيق سعادة نفسها مدعية إسعاد الأخريات
قامت بنشر قصيدة تلعن فيها الرسول صلى الله عليه و سلم
أولا على أمواج الإذاعة و الوطنية المغربية
و ثانيا في ملتقى نظمته وزارة الإسكان و التعمير

و أثارت القصيدة ضجة بين علماء المغرب و بعض الأحزاب و الشارع النائم
و ما كان من الحكومة إلا ....
الصمت
وهذا أمر ألفناه في جميع أنحاء الأمة العربية و الإسلامية
لكن الأدهى من هذا أن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، نشر بيانا تحت عنوان لا لخنق حرية حكيمة الشاوي في الإبداع والتعبير
يساند المدعوة حكيمة و هي عن الحكمة أبعد ما يكون ,بل و يُدين كل من عارضها أو هاجمها و للإطلاع على البيان فهاذا هو الرابط

http://anhri.net/morocco/amdh/2006/pr0727-2.shtml

حسبنا الله و عم الوكيل
لحد الآن الكل يترقب بشاعة قول هذه السفيهة في نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم
قصيدتها بعنوان
أنتِ
تبدؤها بمدحها للمرأة لتتعدى المدح إلى لعنه صلى الله عليه و سلم بقولها

ملعون يا سيدتي
من قال عنك
من ضلع أعوج خرجت
ملعون يا سيدتي
من أسماك
علامة على الرضى بالصمت
ملعون منذ الخليقة
من قال عنك عورة
من صوتك إلى أخمص قدميك

لعنة الله عليها إلى يوم الدين
و الغريب في الأمر أن القصيدة ما زالت منشورة في موقعها الإلكتروني
أين الدستور الذي هضم حق المرأة ؟
أين القائمون على مراقبة ذبيب النمل في الإنترنت ؟
أم أنهم مشغولون في البحث عن قناص تارجيست وحده و كأنه ركب الفلم تركيبا
قناص تارجيست لم ينقل لنا إلا ما إالقطته عدسته
أكثر الله من أمثاله في هذا المجال
،أعود لأقول أن القانون لي يعد يكفل حق أحد في هذه البلاد السعيدة إلا حق من يملكه،،
عنما يصبح القانون وضعيا فهو يخدم مصلحة طرف معين،عندما نمتنع عن قطع يد السارق تمتد أيد أخرى للسرقة، عندما نسرق نحن منها علانية ونعاقبها على السرقة منا أو من بعضها نكون أبعد من أن نكون حماة للقانون،، المشكل الحقيقي وسبب وضعنا اليوم ليس المرأة أو الرجل بل هو الرجل والمرأة أي الإنسان الذي زين له حب الشهوات فأصبح يعيث في الأرض فسادا مشكلنا مشكل مجتمع تائه منزلق ومحكوم بتيار جارف جرف الجميع إلا من رحم ر بي،، مشكلنا مشكل غرب يكره الإسلام فروع في أبناءنا قيما لا هي قيمه وعادات انحرفت به عن الطريق الصحيح،، مشكلتنا عدو قوي عتيد عنيد نجح في استعمارنا فكريا وثقافيا بنزعه قيم ديننا منا،، فأصبحنا أضعف ما يمكن مهاجمته،،،مشكلنا الهروب والقبول بالقشور والانفتاح على كل ما لا يفيدنا،،، مشكلنا الاستهلاك والتقليد ويا ليته كان في الجوهر بل هي القشور فقط نرضاها ونقبل بها فصرنا ضائعين تائهين لا يسمع لنا صوت بين الأمم/ مشكلنا مشكل مريض بالسلطة وصل إلى موضعها فلم يخدم ‘لا مصالحه،، مشكلنا أعمق وأكبر من امرأة طالبت بحقها في التعليم والطلاق والمساواة في الحقوق،،، مشكلتنا أعقد من امرأة أصبحت سلعة تعرض بأرخص الطرق مشكلتنا مجتمع لم تعد له مبادئ ولا أخلاق ولا دين


أيتها السيدات ! إتقين الله في أنفسكن
و إبتعدن عن الحضارة المزيفة
من الظلم المناداة هنا قائلا أيتها السيدات فالأحرى بك أن تنادي أيها الإنسان الذي تقول بأنك مسلم اتق الله في نفسك وابتعد هن الحضارة المزيفة
فوالله لا حق لكن إلا ما حقه الله لكن
على الأقل طبقن ذلك الشرع و بعدها لكل حادث حديث
نون النسوة هنا تجعل الأمر مقتصرا على النساء لكن الواقع غير ذلك، فالشواذ الرجال الذين شوهوا منظر شارع الحسن الثاني ماذا نقول لهم؟؟وعبدة الشياطين الذكور ماذا نقول لهم؟؟؟حلقة في الأذن و سلسلة من الذهب في العنق وبذلة من الحرير وملابس مشينة تحمل من العبارات ما لا يمكن قراءته،، أشياء نراها يوميا في شارعنا المغربي والعربي فلم لا نلق اللوم على الجميع،على الذكر والأنثى/على الرجل والمرأة على كل من تسول له نفسه القيام بأمور تخالف الشرع؟؟؟؟لم نظلم المرأة ونجعل منها الظالم الأكبر في حين أنها جزء من فساد مجتمع؟؟؟؟
اللهم إلا إذا كانت حقوقكن المزعومة أحسن مما قسمه الله لكن
ما كان مثال حكيمة الشاوي إلا واحدا من بين آلاف الأمثلة في عالمنا الإسلامي و قد بلغ بلغت السفاهة بإحداهن في الكويت إلى قول ,- لمذا الله ذكر و ليس أنثى- , أعوذ بالله من شياطين الجن و الإنس و عليهم لعنة الله إلى يوم الدين
ذكرت حالات نسوية فقط،،، هل هذا يعني غياب رجال عن هذا الفعل واأن الأمر مقتصر على المرأة؟؟؟؟لا أظن ذلك فكما توجد الملعونات يوجد الملعونين الذين يقولون شبيه هذا الكلام لأتوفر على أمثلة واضحة الآن لكن يكفيني أن أتذكر قصيدة لنزار قباني عنوانها "أحبيني بلا عقد" حيث يتواجد الكثير منتجاوز الحدود في قصيدته إلى درجه أن يقول "إليها الله لا يأتي" ومع ذلك فهي قصيدة منشورة في جميع المواقع الإلكترونية لم يمنعها قانون ولا دستور بل حاول العديد منهم تعليل هذا القول بأن الرحمة لا تصل إلى هذه المدينة التي يتحدث عنها نزار،، لكن الله ليس الرحمة فقط فهو العذاب أيضا وهو كل شيء سبحانه ولا يمكن نفي وجوده مهما كانت العلل في أي مكان كان
فلا عجب أن يقوم رسام دانماركي بالإساءة
و الإساءة و الله لم تطل الرسول صلى الله عليه و سلم
بل نحن من خنعنا و دفننا رؤوسنا في التراب رغم غضبنا العارم
لعل الله يحيي القلوب !!! , قولوا معي آمين
آآآآآآآآآآآمين،وهنا أتفق معك لأن دعوتك طلبت من الله إحياء جميع القلوب وليس قلوب النساء وحدهن
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

تحرير عطار أبو نوال
جعلت من المرأة المذنبة الوحيدة ورسمت لها صورة الكائن الوحيد البعيد عن الدين الإسلامي الحنيف،،،، حاولت مناقشة كل ما أتى به موضوعك وأظهرت الظلم الذي ألحقته بنون النسوة غير ما مرة،،، اختلافنا لا يفسد ودنا أبدا،،، أنتظر إكمال النقاش فلا زال هناك الكثير ليقال،، وأعتذر مسبقا إن تأخرت في النقاش فالأمر ليس هينا والموضوع شائكئ وطويل
أرجو أن تكون مشاركتي خفيفة الظل عليكم،، وأشكرك على الطرح المفيد الذي أحبذه لأنه يجعل الأقلام تسيل بحروف تسستحق أن تنشر على صفحات هذا المنتدى وشكرا
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

10 رد: حقوق المرأة في الأربعاء 01 أبريل 2009, 05:09

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
هكذا إخواني أخواتي
هذا هو الحوار و هذا هو النقاش
و لكم تمنيت يوما عسيرا كهذا و موضوعا معقدا كما نحن الآن بصدده
وردودا شرسة كما هي أمامنا
الآن وفي وقت متأخر من الليل أحببت أن أضع بصمة صغيرة على الموضوع لارجع له بإذن الله غدا
أختي فاطمة الزهراء ما دفعني لهذا التمهيد هو ردك الأخير
و عليه أود قبل كل شيء أن أنوه بقلمك الكبير الذي اشتقت شخصيا لنزفه منذ زمن طويل
و الحمد لله أن حقق لي ربي هذا
و أعلم علم اليقين كما ذكرت في خضم كلامي عنكِ أختي أحد الأيام , أنك محاورة شرسة و هذا ما يعجبني في قلمك , و ما يعجبني أكثر عدم إغفالك لأي فكرة في أي موضوع والأهم من كل هذا الروح النقاشية العاليه التي ترتكز على مبدء الإختلاف لا يفسد للود قضية
و هذا شيء و الله جميل جدا حين نطبقه و أنت وبكل فخر أقولها ممن يطبقون هذا الكلام
و عليه أختي الفاضلة
تعلمين شراسة عطار ؟ و مع ذلك دخلتِ الأخطار .و لكن فلندعها ليوم غد في وضح النهار , لأني الآن منهار , و لا أجمع الأفكار , و الكل نام , الصغار و الكبار , و ما بقي إلا عطار ,عيناه و كان فيها رمال الأنهار , لهذا فلا بأس من الإنتظار , لأن تفكير الليل احسن منه تفكير النهار
هههه
ولكن قبل الخروج , أحب أن أشير أنك أختي قرأت الموضوع جيدا لكنك في الرد خرجت عن فكرة جوهرية و اساس متين ,بحيث دخلت في خلط كثير من الأوراق لم يأت أصلا ذكرها و ما كان يصح ذكرها في الموضوع و ما قصدتُ من البتة إغفال الكائن البشري المسمى - رجلا - بحيث لم اشر إليه لا من قريب و لا بعيد و عند مناقشة بعض الأمور يجب علينا تحليلها و تفكيكها حتى نستخرج منها ما وراء الموضوع ,
ولكن بكل اسف كما قلت
إما أن تركيزك لم يكن حاضرا بالتمام ,و إما أنك قرأت رد المتمرسة قبل ردك على الموضوع ههههه
أنا طبعا الآن أمزح لكن المزاح سينتهي غدا إن شاء الله , لأسل سيفي من غمده , و أشق طريق الهجوم على الجنس النعم أو الناعم أو الدوووووووس أو الإيييم إيييس دوووووووس و الله ينجينا و ينجيكم من لوحة الدووووس هههه
خليتكم على خير يا العيالات هههه
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

11 رد: حقوق المرأة في السبت 04 أبريل 2009, 04:46

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
في الحقيقة و بكل صراحة بعد قراءة الردود على هذا الموضوع
وجدت نفسي أتأسف كثيرا على أحد الأمرين
و خاصة بعد قراءة رد أختي المتمرسة و أختي فاطمة الزهراء
إذ أحسست أن الموضوع كما أشرت سابقا في تأسفي , إما أن يكون قد كُتب بطريقة لم أستطع توضيح ما أردت قوله
أو أن أُختاي الكريمتين لم تركزا جيدا في مضمونه و المقصود منه , و - آسف على قول هذا - لكني أعلم أننا هنا نناقش و بإذن الله لن يكون أي إحراج فالله شاهد على أننا نريد توضيح كثير من الأمور في هذا المنتدى الغالي نظرا لوجود إخوان و أخوات نحبهم في الله إلى أقصى درجة
لهذا و الله إنه لمن المحزن أن نتعاطى مع أي موضوع و كأننا نقرؤه في أي منتدى مشارك فيه أعضاء سمتهم الحرب بين الجنسين - الذكر و الأنثى - و حتى إذا ما وجدنا مثل هذه المناوشات هنا عندنا في الحوار المطلق فلا يمكن إلا أن نجدها في مقهى الإستراحة , وإسم القسم دال على عدم جدية الكلام المذكور فيه بل هو عبارة عن ترفيه للنفس وعنها
قلت إني فعلا آسَفُ على إعتبار أن الموضوع كان فيه شكل من التحيز من طرفي أو ظلم لنون النسوة
ولهذا و بكل صرحة و سامحوني على قول هذا
المرأة في زمننا هذا لا تعرف قيمتها عند الرجل و أقصد الرجل ولا أقصد هيكل رجل
لو عرفت المرأة قيمتها لما توجست من أي موضوع يعالج قضية مذكور فيها إسم إمرأة
لو عرفت لما دفعها هذا التوجس لشحذ السكاكين قبل الدخول لمعالجة جوانب الموضوع
لو عرفت لما ظهر على كلامها الحدة و التصلب في النقاش و لعالجت الأمور على نار هادئة
ففوق النار الهادئة يُطهى الطاجين بمهل لنجده أكلا شهيا طيبا وفوق ذلك هنيئا مريئا

بسم الله أبدأ
ربِّ اشرح لي صدري و يسر لي أمري و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي
سيدتي المرأة !
أيتها الذرة المصونة المحمية ! أيتها الوردة الطيبة الوفية !
ايتها اللوحة التي لم يرسمها فنان , و لكنها خلقُ العزيز المنان
أيتها السيدة العظيمة !
ما ذكرت في السطرين أعلاه
ليس غزلا و إنمار حقيقة
تلك هي قيمتك عند الرجال و أضع خطا عريضا تحت كلمة رجال
ألا يكفيك أن تكونين مصونة , محمية , طيبة و فية
ألا يكفيك أنك من إبداع الله تبارك تعالى
هذا ما نريد أن نعالجه , و هذا ما نصبو إلى المحافظة عليه
من يذكر لي جمعية واحدة من بين ملايين الجمعيات التي تدافع عن هذا المفهوم
أنت وعاء البشرية ,
أنت مدرسة الأمة ,
أنت مربية الأجيال ,
أنت من خصك الله تعالى بسورة في القرآن و سماها بإسم - النساء -
أنت أيتها المرأة الكريمة من وجدك الرسول صلى الله عليه و سلم في كنف الجاهلية أَمَة يُفعل بها الأفاعيل , فلا عِرض و لا كرامة و لا شرف
و دافع صلى الله عليه و سلم حتى أخرجك من حرية يريد الغرب أن يرجعك إليها الآن وليس الغرب وحده
وأدخلك صلى الله عليه و سلم بيتك و أمرك بالبقاء فيه خوفا عليك - رغم أنه لم يقفل الباب عليك و ترك لك حرية العمل و المشاركة في جميع متطلبات المجتمع فيما يدخل في إختصاصك
و لم يمنعك من المسجد , ولم يقل أن الحرب للرجال فقط بل اشركك فيها
إذا أشركك في الحرب الحقيقية فهل يُعقل أنه منعك من المشاركة في الحرب الرمزية ؟ - معترك الحياة -
أنت من كلفك بإنشاء الأجيال الصاعدة
فجاءت جمعيات الآن لا لشيء إلا لتعطل عقلك , و تطلق لسانك بغير حق كما تنطق هي بالزور, و كل هذا حدث في غفلة منك
أنا هنا بدلت نون النسوة بثاء التأنيث
حتى تحس كل إمرأة بالقدر الذي
تستحقه لأن الكلام هنا موجه لكل إمرأة بشكل خاص
لكن بهذا القدر الذي ذكرته , هل يُعقل أني أوجه كلامي الآن لمن تفرط في قدرها
من المنطقي أن المقصود من الكلام هن النساء المحترمات ولسن تلك اللواتي ذكرت في الموضوع
ربما هذا منطق مقبول و مقنع بحيث لا يمكن أن تقرأ شابة كلامي هذا و نصف بطنها عاريا و تظن أني أكلمها, كلا , بل ستفهم من كلامي أيضا ما
تستحقه وهو عكس الكلام حتى إن لم أذكر كلمة واحدة منه
إن كان هذا منطقي ؟ و مقبول ؟ بالله عليكن أيتها الاخوات الكريمات في هذا المنتدى المحترم
بالله عليكن ! لِمَ لَمْ تستخدمن نفس المنطق حين تكلمت عن المرأة بعكس ما تكلمت به الآن مع أني أشرت بعبارة توضح المقصود من كلامي
والله العظيم و هذا ما أشرت له سابقا في الموضوع
حين قلت
و هنا لأعني المرأة بل من سلف ذكرهن
و هنا نسخت الجملة متعمدا لأني أحدثت فيها خطأ مطبعيا لم أنتبه له و ربما كان هذا سبب في عدم فهم ما أردت قوله - ربما -
و كأني أؤكد على كلمة
أعني حين كتبت لأعني و لكني أردت كتابة لا أعني و هو عكس المعنى تماما لكن الخطأ ظاهر حيث نجد في نفس الجملة - بل - و هي تؤكد أن الخطأ غير مقصود
و بهذا فالجملة هي
و هنا لا أعني المرأة بل من سلف ذكرهن
دعونا من كل هذا
و لنرجع للمقصود من التركيز على المرأة ليس في هذا المقال وحسب بل و في كثير من الحالات
هذا التركيز معناه الغيرة , صيانة الشرف , الحفاظ على الأمة
لأن صون الأمة نابع من صون المرأة
لهذا فالتركيز عليها لا يحط من قيمتها , بل هو عكس ذلك 100%
التركيز عليها هو القيمة العليا لمفهوم هذه الحياة
التركيز عليها هو بناء أساس تقوم عليه الأمة
و هذا أمر تعترف به النساء
ألا تعرف النساء أنهن هن الأساس ؟
سبحان الله
كيف يجب علينا التفكير في بناء السطح و نحن ما زلنا بدون أساس ؟
ألا يكفيك فخرا أيتها المرأة أن تكونين أساسا يحمل ثقل أمة عظيمة ؟

ألم يركز صلى الله عليه و سلم على المرأة حين قال صلى الله عليه و سلم


ما تركت بعدي فتنةً أضرّ على الرجالِ من النساءِ
و هذا ثابت في الصحيح
هل الرسول صلى الله عليه و سلم ظلم النساء هنا ؟
حاشى لله تعالى وهو صلى الله عليه و سلم لا ينطق عن الهوى , إن هو إلا وحي يوحى
على العموم الموضوع هنا ليس كما قيل في حقه موضوع سياسي لمجرد ذكر كلمة دستور أو إنتقاد ما جاء في الدستور , أو يعالج شأن تلك الجمعيات و ما إلى ذلك من تفسيرات
بل الموضوع ديني بإمتياز وللعلم أنه لا تعمق فيه من ناحية الدين
و لو تعمقنا ولو بشكل قليل لما صدقنا ما سنقرؤه بأعيننا و ما على المرأة فعله
ربما قد يضع أحد سؤالا , و هل الدين ركز على المرأة دون الرجل
الجواب
لا
لأن الدين حين يركز على المرأة فهو إما
خطاب للرجل المؤمن و المرأة المؤمنة على حد سواء كما في الحديث أعلاه الذي يجب علينا أن نقرأه بشكلين منفصلين
و إما خطاب لجميع الناس بما فيهم الكافرين
و هناك خطابات كثيرة تتحدث عن الرجال
لكن سيقول بعضهم
أما موضعك فقد ركز على المرأة و كأنك تتهمها بخروجها عن الدين دون الرجل و تعمم كلامك
من ناحية التعميم فقد فسرت أن كلامي عن الدفاع عن الفساد ,عنيت به تلك النسوة التي سقت كأمثلة
وتركيزي على المرأة في الشق الآخر من الكلام نابع من المقدمة التي كتبت في هذه المداخلة
أنت أيتها الذرة المكنونة المصونة
فكيف لا يُوجه الكلام لك و بصونك يكون صون الجيل الناشئ و الجيل الناشئ هو أمة المستقبل
أنت أيتها السيدة المحترمة
الله تعالى خلق فيك رحما إشتق له إسما من أسمائه تعالى , و ربط به الصلة و التزاور بين الاقرباء
و قال
إسمعي يا أيتها التي لا يعجبها الكلام الموجه إليها بنية الإصلاح
إسمعي لمذا يجب إصلاحك أولا , و لمَ يجب مناشدتك أولا بالرجوع إلى الطريق الصحيح
قال الله تعالى في الحديث القدسي
هذه الرحم , و أنا الرحمان , إشتققت لها إسما من إسمي , فمن وصلها وصلته , من قطعها قطعته
أو كما جاء في الحديث
ألا يكفيك هذا , كي يكون دافعا لكل رجل أن يصونك و يخاف عليك من النسمة التي قد تؤذيك ؟
و بالتالي
أعلم أن كلامي ما زال غامضا
و مخافة الإطالة و أقد أطلت فعلا , أقول
قدركِ كبييييير جدا أيتها المرأة
ويلزم منا كلاما كثيرا جدا في أبواب متعددة جدا
فاليوم كان الكلام على قيمة ربما تجهلها كثير من النسوة
و إن شاء الله في المرة القادمة سأحاول التركيز على القرآن الكريم لبيان قدرك ايتها السيدة المحترمة
وربما بعدها يتطلب منا الأمر بيان حقيقة , كيف يجب على العلاقة بين المرأة و الرجل أن تكون
و كيف على المرأة أن تكون دون النظر للرجل الذي هو في واقع الأمر نتاج لتربيتها و رعايتها له في جميع أطوار حياته قدر المستطاع
و بعدها قد تتبين لنا خطوطا نرسمها
كي نصل لحقيقة الأمر و القيمة السامية التي يجب على المرأة أن تصلها
ومن تم يمكننا الكلام عن عدم التركيز على أساس بناء المجتمعات
و خلاصة الأمر
و الله و الله و الله
إن لم نصلح الاساس فلا صلاح للأمة
و الله أعلى و أعلم

و كل هذه النقط قلت عنها
- يمكن
نا أن نتطرق - واستعملت نون الجماعة و في هذا دعوة مفتوحة لعدم المشاهدة من قبل كل الإخوة و الأخوات بل المشاركة أجذى و أنفع
نفعنا الله بكم و بأفكاركم
و في الأخير أود أن أشير أن الإختصار في مثل هذه المواضيع يضيع المعنى و هذا لا يحبذه أيٌُّ منا
فأطلقوا العنان بارك الله فيكم
و إلى حين اللقاء بكم مرة أخرى إن شاء الله
استودكم الله الذي لا تضيع عنده ودائع
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

12 رد: حقوق المرأة في الخميس 09 أبريل 2009, 14:08

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين و على آله وصحبه اجمعين
و عليك السلام اخي عطار و السلام عليكم اخواني اخواتي الكرام

تلقيت دعوتك لاستئناف النقاش في الموضوع و سعدت كثيرا بتلقيها ، و تاخرت في الاستجابة لاني رأيت تدخل اخوات عزيزات ، كان لابد لي من منحهن الفرصة للتعبير عن ارائهن و كان لابد لي من اعطائك الوقت للرد على أفكارهن، اولا قبل ان اطرح أفكاري ، ولو ان الاستجابة للدعوة تزامنت مع الردود الاخرى لانفلب راسك على عقب من الهجوم النسوي ههههههههه رغم انه ليس هجوم بمعنى الكلمة .

هذا التاخير جاء في باب الرأفة بالرجل ههههههه. و عدم الاستبداد و اعطاء الاخر حقه في الكلام. هههههههه

بعد هذه المقدمة التسخينية وهذه كلمة تعلمتها منك ، سنبدا في النقاش باذن الله و حمده


بعد كلمة لعطار اوجه كلمة لفاطمة الزهراء، نظرا لعدم معرفتي لك من ذي قبل و نظرا لبخلك في الكتابات لم اكن أعلم قيمة قلمك و وزنه ، و الحمد لله ان البخل بدأ يزول، وبدات سمات قلمك ترسم في مخيلتي، لذا اود ان انوه وبشدة كبيرة على قوة قلمك ووزنه التقيل، وشراسة ردودك على قول أخي عطار، و اريد ان اعترف لك بتفاجئي عند قراءة ردودك، لانها فعلا جميلة وقوية. و أشكرك على هذا العطاء و ننتظر منك عطاءا اكثر من هذا ، لانه يبدوا لي ان لديك الكثير لقوله.
أهنئك على حدة ذكائك و حسن قولك و جمال عباراتك.

وساكتفي بهذا كي لا أخرج عن الموضوع.

الاختلاف لا يفسد للود قضية""، و الله لا نحتاج كتابتها في كل الردود لاننا اخوة تعدينا تدكير بعضنا البعض بهذه الكلمات، وعينا و أقلامنا و قلوبنا اكبر من الاعتذار بهذه العبارة لمجرد اختلاف في الرأي، ولانه و بكل بساطة لن يدخل النقاش الا من صدره رحب للنقاش و من ليس كذلك فأنصحه بعدم الدخول ، خصوصا ان النقاش يتميز بردود شرسة ومتمردة و عنيفة من جل الاطراف المناقشين وهذا حق لكل عضو لا يفسد الاحترام المتبادل بيننا و الحب الكبير الذي نكنهه لبعضنا،

بسم الله ادخل في الموضوع ،





أختي الفاضلة أعتذر طبعا عن عبارة قلتها في ردي السابق - أراك متعصبة لجنس النساء - رغم أني أعتقد ذلك لكن ما كان عليّ أن أكتبها بتلك الطريقة هههههههه "
وقد رددت لي الصاع و أنا أتقبله بصدر رحب هههه


و الله أخي لا تحتاج للاعتذار لانك لم تفعل شيئا مؤذيا يحتاج للاعتذار،، انت تعرف اني أناقش بصدر رحب، أما عن رد الصاع فهذه كدلك لم انتبه اليها و لم أنوي فعلها او قولها، وان ظهرت لك بانها صاع
، فاعلم انها ردة فعل غريزي ، لم أنتبه اليها ههههههههه.و بدوري اعتذر منك على صدورها
و ظروف الوقت لن اقف عند كل نقطة على حدى -على الاقل في هذا الرد- و سأجيب على ما ظل معلقا في ذهني و ما ولد من افكار حين قراءة االردود أعلاه.


أخي عطار تبين لي انك تريد تقنين الموضوع في الجانب الديني وهذا ما ظهر لي في اخر رد لك في حين كان الموضوع كما سبق و قلتُ سياسي – و ليس لأنه يحمل كلمات معينة- و هو اجتماعي اكبر مما هو ديني ، هذا ادا ما اعتمدنا على الموضوع الرئيسي، ولكن في اخر رد فهو ديني محظ,
و امام هذا الانتقال اجدني مترددة في أي المجالات أتكلم ، الديني او الاجتماعي
ان كنت تريد مناقشة الموضوع من الجانب الديني فأنا اقولها و أعيدها المراة تملك كل الحقوق وخصص لها الله مكانة عالية جدا، ومكانتها أكبر من مكانة الرجل، و هذا سنجد في مجموعة من النصوص القرآنية و الحذيث، و منها
"الجنة تحت اقدام الامهات" و الام امراة
"عاملوهن بالحسنى" و ما نريد أكثر من المعاملة بالحسنى، الله يوصي بذلك يا رجال ، الله يوصيك يا رجل بمعاملة المراة بالحسنى، بالطيبوبة، بالحنية، و بالدلال، و من منا – نحن معشر النساء- نطالب باكثر من هذا.
" ان كيدهن عظيم" هناك صفة العظمة و العظمة لله وحده ، صفة من صفات الله وصف بها صفة من صفات المرأة, بغض النظر عن معنى الكيد هو شر او خير، لانه و بكل بساطة هو عملة دو وجهين، -حسب النوايا-
هل هناك في كل النصوص القرانية و الحذيت ، كلام ينسب العظمة للرجل أو ينسبها الى أي صفة من صفاته.؟


في حين أن العبارات التي تعلي شان المرأة كثيرة لكن الان لا أذكر منها الا المعلقة في دهني.

أخي هذه هي المراة في الدين. احترام كبير لها و شان عظيم, هده هي مكانتها في دين الاسلام.

هل المجتمع يحترم هذا ؟؟
هل المجتمع يمنح هذا الكائن هذا الحق الذي اعطاه اياه الله خالقة
هل المجتمع يحترم المراة؟؟؟
هل المجتمع يعامل المراة بالحسنى
هل المجتمع يرى الجنة تحت اقدام المراة الام ؟؟؟

المجتمع فاسد
او الرجل فاسد ومفسد
لان المجتمع الدي لا يحترم المراة هو الرجل، اد لا يمكن للمجتمع ان يكون امراة ، فالمراة لا يمكن ان لا تحترم امراة.

المجتمع يا سيدي الرجل ، يحكمه رجال أعطاهم الله القوة، هم قوامون، ويستغلون هذه القوة لمتلبية و تحقيق مصالحهم.
المجتمع يا سيدي الرجل، حوّل هذا الكائن – المراة - الى سلعة، جسد و رغبة مشبعة
، لا لشيء سوى لانها امراة تحتاج للحسنى و المعاملة الطيبة و تحتاج للحنان. و الحنان والعطف يبعدان كل البعد عن ما تتلقاه المراة من هذا المجتمع الذكوري العنيف

للصبر حدود و صبرت النساء حتى بلغ السيل الزبى، فوقفن وقفة لا يمكن وصفها بوقفة رجل بل تعدت ذلك ، و يا ويله الرجل من وقفة امراة،

ينسى الرجل ان عظمة المراة في كيدها، فيتلاعب و ينسى او يتناسى انها ان دخلت اللعبة ستجعل منه بدقا تحركه في كل الاتجاهات و يكون تحت قبضة يدها و في الاخير تقدمه طعما للوصول الى غاية حددتها.

اذا فاض الكيل، فاعلم ان الرجل من كان السبب، اذا انقلب طاولة على احدهم فاعلم انه هو السبب. اذا تحولت المراة من كائن وديع الى كائن شرس فاعلم ان رجلا كان السبب.

و بكل صراحة أقولها معلنة غضبي، ان الرجل هو الدي أفسد المجتمع، وجعل المراة تمشي في الشارع الطويل بكعب عال و بطن عاري.



تحياتي و احر سلامي واحترامي وتقديري للرجل كشخص اعرفه وليس كاسم رجل، لانه وبكل صراحة لي موقف سلبي من كلمة رجل. ، ولا أقدرد لحد الساعة تغييرها، ولم أجد بعد ادلة و حجج تجعلني أغير نظرتي السلبية للرجل


المتمردة






_________________

13 رد: حقوق المرأة في الأحد 11 أبريل 2010, 21:56

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هههههههههههه
كنت أراجع مواضيع المنتدى القديمة فعثرت على هذا الموضوع الجميل جدا
هههههه
لكني ذهلت جدا من موقف أختي المتمرسة في ردها الأخير هههههه
و الله كنت أقرأ و أتخيل إحمرار وجهها و عصبيتها الزائدة عن كل الحدود هههههه
أختي هوني عليك ما هكذا تعالج المواضيع بتاااااتا
أنصحك بالرجوع وقراءة الموضوع بتأني و انسي أنك امرأة و أن كاتب الموضوع رجل
ثانيا
ما معنى ديني و جتماعي و هل التفريق بينهما صواب
أتمنى من كلِّ قلبي أن نكمل مناقشة هذا الموضوع و خاصة بعدما إستمعنا لمحاضرة حقوق المرأة للأستاذ الفاضل محمد قطب مباشرة بعد كتابة هذا الموضوع - ويجدر بي أن أشير أنك شكرت مضامين هذه المحاضرة جدا - فهل الكاتب أيضا ظلم المرأة بتركيزه عليها
إلى حين إستجماع الأفكار و التأني في التطرق للجوهر
أترككم في رعاية الله تعالى
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى