منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » القسم العام » استنكار حكومي وإرتياح شعبي عراقي لمهاجمة صحفي عراقي للرئيس بوش بالحذاء

استنكار حكومي وإرتياح شعبي عراقي لمهاجمة صحفي عراقي للرئيس بوش بالحذاء

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

الحنين مديحة

avatar
عضو نثق به (ا)



السلام عليكم

اليكم تقرير اخباري في قضية الصحفي العراقي الدي قذف بوش بحدائه




أثارت ضربة الحذاء التي قام بها منتظر الزيدي مراسل قناة ((البغدادية)) الفضائية العراقية على الرئيسالامريكي جورج بوش مساء يوم الأحد / 14 ديسمبر الحالى / ردود أفعال متباينة فقد استنكرت الحكومة هذا العمل ووصفته بالمشين في حين أثارت هذه الضربة ارتياحا شعبيا في أوساط المناهضين للوجود الأمريكي في العراق.
وكان الزيدي قد قذف بحذائه الرئيس بوش أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مساء امس وقال (هذه قبلة الوداع يا كلب).
لكن بوش ابتسم قائلا لقد قام بذلك من اجل لفت الإنتباه إليه، هذا الأمر لم يقلقني ولا يزعجني أعتقد أن هذا الشخص أراد ان يقوم بعمل يسألني الصحفيون عنه لم أشعر بأي تهديد، مضيفا أن كل ما استطيع قوله هو أن الحذاء من قياس 10.
من جانبها أدانت الحكومة العراقية هذه العملية وقالت في بيان لهاإنه أثناء المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء نوري المالكي والرئيس الأمريكي جورج بوش قام أحد المنتسبين إلى إحدى الفضائيات بتصرف همجي مشين لا يمت إلى الصحافة بصلة وذلك بأن حاول الإعتداء على الرئيس الضيف، إننا في الوقت الذي ندين فيه هذا العمل المشين نطالب الجهة التي ينتمي إليها هذا الشخص بتقديم إعتذار معلن عن هذا العمل الذي أساء ألى سمعة الصحفيين العراقيين والصحافة بشكل عام قبل أن يسيء إلى المكان الذي هو فيه والذي كان موضع إدانة من زملائه الحاضرين.
وعن مصير الزيدي تباينت المواقف أيضا فقد قالت مصادر في وزارة الداخلية أن الزيدي قد اعتقلته القوات الأمريكية وهي الان التي تتبنىالتحقيق معه، لكن مصادر أمنية اخرى أفادت بأن الزيدي يخضع الأن للتحقيق من قبل لجنة متخصصة من مستشاري المالكي، وتقوم لجنة أخرى بإجراء فحص طبي لمعرفة ما إذا كان الزيدي تناول مواد مخدرة أو مسكرة.
ورفض مسؤول في قناة ((البغدادية) في بغداد التعليق على هذه الحادثة وقال لمراسل (شينخوا) لدينا أوامر من قيادة المحطة بعدم الإدلاء بأي تصريحات حول قضية الزيدي.
إلى ذلك دعت القناة السلطات العراقية إلى اطلاق سراح مراسلها فورا قائلة "تطالب البغدادية السلطات العراقية بالإفراج الفوري عن مراسلها منتظر الزيدي تماشيا مع الديمقراطية وحرية التعبير التي وعد العهد الجديد والسلطات الأمريكية العراقيين بها".
وأضافت في بيان "إن أي إجراء يتخذ ضد منتظر الزيدي إنما يذكر بالتصرفات التي شهدها العصر الدكتاتوري وما إعتراه من أعمال عنف واعتقالات عشوائية ومقابر جماعية ومصادرة الحريات الخاصة والعامة.
كما طالبت القناة المؤسسات الصحفية والإعلامية العالمية والعربية والعراقية التضامن مع الزيدي للإفراج عنه.
وعلى الرغم من أن الزيدي لم يصب الرئيس بوش إلا أن ضربته هذه أدخلته التاريخ لكي يكون أول صحفي عراقي يهاجم الرئيس الأمريكي بالحذاء ويتصدر إسمه كبرى الصحف ووسائل الإعلام العالمية. (شينخوا)







_________________



المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم



شكرا على هذه الأخبار يا مديحة

و لي اضافة حول شخص الصحفي الزيدي و أخر أخبار قضيته

لكل من يعرف أصل و فصل هذا الشجاع




لمحة عن الصحفي منتظر الزيدي الذي يعمل لحساب قناة البغدادية العراقية:

- من مواليد مدينة العمارة جنوبي العراق.


- أعزب عمره 29 عاما، ويتميز بهدوء طبعه مع زملائه، معروف برفضة الاحتلال الأميركي للعراق.

- كان عضوا في حزب العمال الشيوعي الذي حل نفسه قبل سنتين واندمج مع الحزب الشيوعي العراقي.

- كان عضوا في اتحاد طلبة العراق الذي يعتبر أحد واجهات الحزب الشيوعي العراقي.

- تخرج من كلية الإعلام في بغداد لكنه حديث عهد في الصحافة وعمله في قناة البغدادية يعتبر أول ممارسة له للعمل الصحفي.

- اختطف من قبل جماعة مجهولة في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني 2007 ثم أطلق سراحه بعد ثلاثة أسابيع في ظروف لم يعلن عنها.

- معتقل حاليا لدى حرس رئيس الوزراء العراقي وهناك مطالبات من عدة مؤسسات صحفية عراقية بإطلاق سراحه.

أخر أخبار قضية الزيدي

<table id=Table6 cellSpacing=1 cellPadding=2 width="100%" border=0><tr><td id=tdStoryBody colSpan=3>

قال عدي الزيدي شقيق الصحفي منتظر المالكي الذي قذف الرئيس الأميركي جورش بوش بحذاءيه في بغداد يوم الأحد الماضي، إن شقيقه مثل أمام محكمة غير معروفة في بغداد صباح اليوم.
وأوضح عدي في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن أقوال شقيقه صدقت أمام القاضي بحضور محام انتدبته الحكومة للزيدي، بناء على المادة 223، التي تصل العقوبة فيها إلى السجن سبع سنوات، رغم أن محاسبته يجب أن تكون بناء على المادة 227، التي تصل عقوبتها القصوى إلى سنتين فقط.
وقال عدي إن شقيقه منتظر اتصل أمس بالعائلة، وأبلغهم أنه سيمثل للمحاكمة غدا (اليوم) الساعة السابعة صباحا وطلب منهم إحضار محامين للدفاع عنه.
ووفقا لعدي فإنه ذهب إلى المحكمة قبل الساعة السادسة صباح اليوم، ووجد نحو 150 محاميا عراقيا ينتظرون أمام أبوابها للدفاع عن منتظر، وظلوا ينتظرونه حتى الساعة العاشرة دون أن يصل، وعند سؤالهم بعض موظفي المحكمة، علموا أن منتظر اقتيد إلى مكان مجهول ليحاكمه هناك قاض مجهول.
ووفقا لتصريحات عراقية رسمية أمس فإنه كان من المفترض أن يمثل منتظر اليوم أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الجنائية المركزية، لينظر الأخير إلى الأدلة المتعلقة بقضيته لتقرير ما إذا كان سيقدم للمحاكمة أم لا.


واعتبر عدي أن الإعلان عن محاكمة شقيقه مجرد خدعة من الحكومة لتهدئة الرأي العام، وناشد الشعب العراقي التحرك للمطالبة بالإفراج عن منتظر وتأمين محاكمة عادلة له، مؤكدا أنه لا يعرف أين يوجد شقيقه الآن.
وقد أعلن البيت الأبيض أنه لا توجد مشاعر سلبية حيال الحادث وأن الأمر متروك للحكومة العراقية لتحديد ما إذا كان الزيدي يجب أن يعاقب أم لا.
آلاف المحامين
وكانت قناة البغدادية التي يعمل بها الزيدي مراسلا صحفيا قد أعلنت أن هيئة الدفاع التي سترافع عنه يترأسها رئيس نقابة المحامين العراقيين ضياء سعدي، وكان من المفترض أن تلتقي الهيئة الزيدي اليوم، لأخذ التوكيل الرسمي منه تمهيدا للدفاع عنه.
كما أعلن رئيس نقابة المحامين الأردنيين صلاح العرموطي أن عددا من المحامين العرب تطوعوا للدفاع عن الزيدي، وشكل اتحاد المحامين العرب لجنة تضم الكثير من المحامين لنفس الغاية، كما أعلن مئات المحامين من مختلف أنحاء العالم تطوعهم للدفاع عن هذا الشاب الذي تحول إلى بطل في نظر الكثيرين.
تضامن واسع
وتجاوزت
حالة التضامن الشعبي الواسع مع منتظر العراق، لتصل إلى معظم الدول العربية، ففي فلسطين نظم الصحفيون هناك اعتصاما أمس طالبو فيه بالإفراج الفوري عن زميلهم، ودعوا إلى اعتبار واقعة رمي الحذاء بتاريخ 14/12 يوما (للحذاء العالمي) تضامنا مع منتظر.
وحمل الصحفيون الفلسطينيون حكومة نور المالكي مسؤولية حماية حياة الزيدي، وطالبوا المحامين "الشرفاء" في العالم بالسعي لإجراء محاكمة دولية لبوش بسبب "الجرائم" التي ارتكبها في حقوق الكثير من شعوب الأرض.
كما أصدرت منظمة "صحفيون بلا حدود" بيانا طالبت فيه بالإفراج فورا عن الصحفي منتظر، وحملت الأجهزة الأمنية مسؤولية الحفاظ على سلامته.



<TABLE borderColor=#c0c0c0 cellSpacing=0 cellPadding=2 width="1%" align=left border=0 imageTableTakeCare>

<tr><td></TD></TR>

<tr><td style="FONT-WEIGHT: bold; FONT-SIZE: 10pt; FONT-FAMILY: Arabic Transparent; TEXT-ALIGN: center">دعوات إلى اعتبار تاريخ الحادثة يوما للحذاء العالمي (الفرنسية-أرشيف)
</TD></TR></TABLE>وكانت مدن عديدة في العراق قد شهدت مظاهرات تأييد للصحفي الزيدي، وطالبت بالإفراج عنه، كما دعا المتظاهرون إلى انسحاب القوات الأميركية من بلادهم، وفي سوريا حيا مجلس الشعب ما قام به الصحفي العراقي ورأى فيه ردا مثاليا على ما وصفه بسياسات إدارة بوش الإجرامية.
وفي لبنان قدمت محطة فضائية عرض عمل لمنتظر، كما حرصت معظم القنوات التلفزيونية العربية على إعادة بث اللقطة التي يقذف فيها منتظر حذاءه في اتجاه رأس بوش.
وظهر التأييد والرضا العربي الواسع عما فعله منتظر، من خلال الإقبال غير المسبوق على مواقع الإنترنت، حيث حيا مئات الألوف منتظر، وتسابق الكثير منهم في التعبير عن إعجابه شعرا ونثرا، كما شهد موقع الجزيرة نت حدا لا سابق له من التعليقات التي أرسلها متصفحو الموقع على قضية منتظر.


</TD></TR></TABLE>


_________________

الحنين مديحة

avatar
عضو نثق به (ا)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نورتي الصفحة و شكرا يا المتمردة على هذه المداخلة

او بالاحرى اضافة شاملة كفيتي ووفيتي فيها

شكرا لك على المجهود المبدول

تعلمين ياختي انني اعتدت

على مداخلاتك فلاتحرمني

من كرك الزائد عليا


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى