منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » مقهى الإستراحة » فكاهة بقلمي » انا ....وهي........اقصوصة من تاليفي لا تفوتك

انا ....وهي........اقصوصة من تاليفي لا تفوتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 انا ....وهي........اقصوصة من تاليفي لا تفوتك في الثلاثاء 12 أغسطس 2008, 19:04

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمان الرحيم..........

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين....



كيف الحال والاحوال ... اليوم ساترككم مع قصة من تاليفي اتمنى ان تنال اعجابكم وهي تحكى على لسان شاب وسيم بعنوان * انا...وهي.*


............بينما انا في طريقي الى البيت لفتت انتباهي بقدها وجمالها الساحر ...لقد شدني شكلها وهي تتطرف مجموعتها ....لا اعرف

شعور ما اكتسحني وغمرني الى ابعد الحدود .....هل احببتها من النظرة الاولى ام اشفقت عليها ....لانها كانت في عزلة عن الجميع ...لا

اعرف افكار كثيرة تملكتني عندما رايتها ...لم يحصل معي موقف كهدا قط ....ترى مادا افعل ....ياالاهي اشعر برغبة جامحة في التقرب

اليها ...هل استطيع ....لا اعرف ساحاول ...اخدت خطايا تتقرب اليها رويدا رويدا ....واحسست انني كلما اقتربت اليها اكثر تتاقلت

خطاها ...وكانها تنتظرني ....ها انا دا اتجاوزها ...لقد توقفت استدرت نحوها فوجدتها واقفة امامي ...لا تتحرك ولا تنطق بكلمة ....لقد راقني

منظرها وبراءة عينيها فسبحت في زرقتيهما .......الى ابعد الحدود لكنني سرعان ما لاحظت سمات الاسى ترتسم في محيها ...على ما


يبدو انها حزينة او بالاحرى تتالم ..........ياربي كيف لم الحظ دالك الجرح الدي يوجد في رجلها الجميل ......ترى مادا افعل ....وانا في موجة

تفكيري فوجئت بها وهي تسقط على الارض ...يبدو ان الجرح اعمق مما اتصور .....فجاة وجدت نفسي احملها مسرعا الى البيت ...شعور

غريب تملكني نحوها لقد كانت المرة الاولى التي احمل فيها احدا ما الى بيتي ...فتحت الباب وحملتها الى غرفتي حيت مددتها واحضرت

المعقم ....عقمت الجرح ...وخرجت بسرعة ...........دهبت الى المطبخ لعلي احضر لها شيئا ما تاكله ...فتحت الثلاجة فلم اجد سوى بقايا

طعام البارحة وبعض الماكولات ....اضن انه علي الدهاب الى السوبر ماركت لاشتري لها طعاما يليق بها ....توجهت الى غرفتي وفتحت

الباب ...فوجدتها تغط في نوم عميق ...يااالاهي لقد مر الوقت بسرعة وانا اتصفح تفاصيل وجهها البرئ ....نزلت الى الاسفل وفتحت باب

البيت ....فادا بي افاجا بوالدتي تنزل من سيارة طاكسي في اول الحي ياالاهي مادا اتى بها اليوم الى بيتي ....ترى مادا ستكون ردة فعلها

ستجدها نائمة على سريري ..........لا اعرف اتمنى ان لايحدت الاسوا ...انها المرة الاولى التي ادخل فيها احدهم الى بيتي ....

(التتمة...)

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك أختي سلمى و رحمة الله تعالى و بركاته
ما هذا يا سلمى الذي تفعلينه بنا
قد تعلمت مكر أصحاب الدعاية (الإشهار ), حيث يكون الشخص في أمان الله جالس يتابع فلما كان يتنظره منذ مدة
وفي لحظة التشويق القصوى ينقطع الفلم وتطلع الدعايات , فيتمنى لو يكسر تلفازة
أغيثينا يا سلمى بالتتمة فلا أريد تكسير جهازي
هههههههههه

http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

الحنين مديحة

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك أختي و رحمة الله تعالى و بركاته
عندما بدأت في قرائتها بدأت اسبق الاحدات واسرع للوصول الى النهاية
لكن سرعان ما توقفت bounce عندما رايت التتمة
بداية مأثرة بل نريد النهاية ولردة فعل الام


_________________



المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم

حرام حرام عليك يا سلمى Sad

هدا القسم يسمى قسم الاستراحة يعني الاسترخاء ، ليس قسم من اجل توتير الاعصاب ،
هاذا ذهاكم؟ ،
مرة عطار في "يوميات عطيل" و مرة سلمى في "انا و هي "

تاتون بقصص بدون رؤوس؟ study

اسمعي يا سلمى انت و عطار هذا تهديد من المتمردة : ان لم تاتيا بتتمة قصتيكما في اقرب الاجال لاوريكما توتير الاعصاب كيف يكون بقصة لا تملك لا رجلا و لا راسا هههيه lol!

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
انها المرة الاولى التي ادخل فيها احدهم الى بيتي لقد كنت اعلم مند طفولتي بل ومند نعومة اظافري انني لا املك الحظ لانني دائما كنت اقع في شراك ابنة خالتي التي كانت تاخد كل الحلوى التي بحوزتي ثم ترميني ارضا لتدهب الى اخي التوام فتتقاسمها معه ....واظل انا انظر اليها كالشارد او بالاحرى كدالك الغبي الى ان اسمع صوت امي وهي تناديني من المطبخ فاستفيق من شرودي لابحت عن ملجا اختبئ فيه فلا اجد امامي سوى الحمام الدي احكم صد بوابته فاظل متمسكا بالبوابة لتاتي امي امام الباب وفي يدها حزام والدي القديم الدي هرئ لونه من شدة ضربه على الارضية....لكن اختياري للحمام كملجا لم يكن عشوائيا ...بل ونعم الاختيار ....فوالدتي امراة تؤمن بكل الخرافات المتوارتة عن الاجداد فكلما وجدتني في الحمام امرتني بالخروج ...لكنني كنت امتل البكاء ..وعندما تسمع بكائي وانا في الحمام تقول لي اصمت والا خرج اليك جني الحمام .......لكنني كنت ازيد من رفع صوتي فتقول لي حسنا لن اضربك لكنني ساسجلها في داكرتي ولكنها مردودة في المرة المقبلةان شاء الله وهكدا اضل انظر من تقب المفتاح الى ان تدهب لاخرج مسرعا مرة اخرى الى الحديقة وهكدا كل يوم اسرق لها الحلوى التي تخبيئها للضيوف لتاخدها ابنة خالتي ...لكن مع مرور الايام حفظت امي الاعيبي بحيت عندما هربت دات يوم الى الحمام وجدتها في انتظاري امام البوابة فعلقتني علاقات لازالت موشومة في داكرتي .....ولن انساها ما حييت فاخ دئما كان له نصيب الاسد اما انا فقد كنت كدالك الغبي الدي يملك قلبا طيبا لكنه دائما يسقط في شراك الاخرين ......اتدكر ان والدتي كانت تمنعنا من الخروج الى الحديقة في المساء ...او الاغتسال في المساء ....يالاهي كنت اخاف كتيرا من الاشباح فوالدتي دائما تخاف منهم ...وتحسب لهم الف حساب ..فدائما كنت اجد الملح في غرفتها او البصل لكنني لم اكن اعرف سر دالك الى ان تفرجت دات يوم فيلم مصاص الدماء وكيف كا الناس يضعون البصل كي لا يقترب منهم .........فضننت ان والدتي كانت تخاف من مصاصي الدماء .....

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
الى ان اكتشفت سر خوفها من الاشباح ......لكن والدتي تغيرت كتيرا فانا احمد الله على ان انها لم تعد تؤمن بالخرافات ...واحمد الله كداك على انها اصبحت من هواة متابعي المسلسلات فلن اخفيكم سرا ان والدتي لاهم يشغلها سوى متى تتزوج لميس ب يحيى ...ومتى ستنتهي مشاكل نور ...قد ابدو لكم انني كدالك من متابعي الدراما التركية لكن مادا عسايا ان افعل فوالدتي دائمة الاتصال بي وعندما لاتجد ما تقوله تجد نفسها بطريقة عشوائية تحكي لي الحلقات الماضية من المسلسل ولن انسى اليوم الدي كاد فيه البطل ان يلقى حتفه كادت امي حينئد ان تجن فقد نقلناها الى المستشفى فاخبرنا الطبيب انها الاعصاب .......ومن دالك الوقت وهي تاخد الاقراص ....وفي كل يوم كنت ادعي الله ان يستفيق البطل الى ان استفاق من غيبوبته فحمدت الله لان امي اصبحت على خير ما يرام .......لقد تزوج اخي التوام بابنة الخالة غصبا عنه فامي كانت تحبها وهي من ربتها ...بينما بائت كل محاولاتها بتزويجي انا كدالك بالفشل ...وهده نعمة احمدالله عليها كثيرا ....لان اخي اسال الله ان يكون في عونه ....وفي نفق هده الدكريات المتراكمة ربت يد والدتي على كتفي واحتضنتني بحرارة لقد كانت المرة الاولى التي احس فيها بحرارة احضانها...نظرة اليها مليا فوجدتها تحمل حقيبة كبيرة الحجم ....لقد كان الوقت يداهمني وانا لم اجد حلا بعد لهده الورطة ولكن في رمش البصر ...فكرت في خطة جهنمية واضنها ستنجح مائة في المائة cheers يا سلام انا دكي جدا....

(التتمة)

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
سالتني والدتي عن وجهتي ....وبسؤالها مهدت لي الطريق فاجبتها انني كنت متوجها الى منزل صديقي ....فسالتني عن السبب فقلت لها انني لم ادفع فاتورة الماء والكهرباء ولهدا السبب قطع عني الماء والكهرباء ....وفجاة وبدون سابق اندار التهبت شرارة في عينيها Evil or Very Mad ثم قالت لالالالا ..لا يمكن affraid انا هنا اتيت لاقضي العطلة الصيفية معك لكن الامر شبه مستحيل قمسلسلي المفضل في حلقاته الاخيرة .....وانا لا استطيع الاستغناء عنه ابدا ومطلقا وفي لحظة واحدة ...وجدتها تنظر الى الطاكسي الدي اتت فيه وهو مايزال واقفا امام بقال الحي ....ثم نظرت الي واعطتني حقيبة صغيرة وقالت انها لي ودهبت مسرعتا الى الطاكسي وانا انظر اليها في دهشة ...لقد نجحت هههههههه Very Happy .......ثم توجهت مسرعا الى البيت ...فتحت الباب وصعدت الى الغرفة لكنني تفاجئت لم اجدها على السرير scratch غير معقول بحتت في الحمام ناديتها ....مع اني لااعرف اسمهابحتت في المطبخ ..اعترتني موجة من القلق وجلست افكر في سريري هل رحلت حقا وفجاة اكتشفت ان دولابي مفتوح .....وتيابي على الارضية ترى مادا فعلت بتيابي ....مادا فعلت في الدولاب امر غير معقول....افكار كثيرة غمرتني ...وهواجس مزقتني فوجدت حقيبة والدتي في يدي فقررت ان افتحها ....فتحت الحقيبة فاخرجت منديلا مطرزا باللون الوردي واخر بالاحمر ....ثم اخرجت علبة حناء ...وبعض الاعشاب والزيوت للشعر وللعناية بالارجل واليدين ......ثم اخرجت جلبابا مهرء اللون تفاجئت كتيرا لكل هده الاشياء هل يعقل ان تكون هده الحقيبة احضرها والدتي لي لالالا يعقل No حسنا سافتح الدولاب ان دولابي كبيرجدا اضع فيه كل تيابي وكتبي ومفروشاتي حسنا .......

(التتمة)

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
عطار.أبو نوال كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك أختي سلمى و رحمة الله تعالى و بركاته
ما هذا يا سلمى الذي تفعلينه بنا
قد تعلمت مكر أصحاب الدعاية (الإشهار ), حيث يكون الشخص في أمان الله جالس يتابع فلما كان يتنظره منذ مدة
وفي لحظة التشويق القصوى ينقطع الفلم وتطلع الدعايات , فيتمنى لو يكسر تلفازة
أغيثينا يا سلمى بالتتمة فلا أريد تكسير جهازي
هههههههههه


بارك الله في الاخ عطار على هده المتابعة اللطيفة واتمنى ان اكون عند حسن ظنكم .....

ولكن ترقب يااخي فالمفاجاة غير متوقعة هههههههههههه


من يدخل الى هدا المنتدى يااخي عليه ان يتعلم كل التكتيكات الازمة والا فلن يستحق البقاء هنا

بارك الله فيك

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
الحنين مديحة كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك أختي و رحمة الله تعالى و بركاته
عندما بدأت في قرائتها بدأت اسبق الاحدات واسرع للوصول الى النهاية
لكن سرعان ما توقفت bounce عندما رايت التتمة
بداية مأثرة بل نريد النهاية ولردة فعل الام

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

الغالية حنين كيف حالك وانا اتاسف لاني قاطعت تكهناتك بنقط التتمة لكنني متاكدة انها لن تكون في محلها .......

مرورك انار الصفحة وهو امر يسعدني

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
المتمردة كتب:
السلام عليكم

حرام حرام عليك يا سلمى Sad

هدا القسم يسمى قسم الاستراحة يعني الاسترخاء ، ليس قسم من اجل توتير الاعصاب ،
هاذا ذهاكم؟ ،
مرة عطار في "يوميات عطيل" و مرة سلمى في "انا و هي "

تاتون بقصص بدون رؤوس؟ study

اسمعي يا سلمى انت و عطار هذا تهديد من المتمردة : ان لم تاتيا بتتمة قصتيكما في اقرب الاجال لاوريكما توتير الاعصاب كيف يكون بقصة لا تملك لا رجلا و لا راسا هههيه lol!

عليكم السلام عزيزتي الغالية المتمرسة ههههههه كما جرت العادة

هده القصة انشيئت خصيصا لكي لتوتير اعصابك هههههه affraid هههههههههه

لا عليك انا وعطار تحالفنا من اجل حرق اعصابك ......

لكنني لن اخفيك سرا فقصة بدون راس ولا ارجل تبعت في نفسي الريبة والخوفة والقلق لدالك ارجوك رفقا سيدتي رفقا

Admin

avatar
Admin
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك أختي الكريمة سلمى
بارك الله فيك أختي على هذا المجهود الجبار الذي تقومين به , أحسنت أختي فهكذا يجب علينا , من واجبنا إغناء المنتدى بالإبداعات الشخصية , وكم من إبداعات بدواخلنا , لكننا لا نظهرها , لعدة أسباب , كان الله في عون الجميع
أختي أنا هنا لم أرد الرد على مداخلتك خوفا من عواقب النهاية ههه
لكن لدي بعض الأسئلة
من الذي يتابع المسلسل , أم بطل القصة أم نحن ؟ ههههه أصبحنا في شوق لمعرفة ما تحمله حلقة الغد
جاء في كلامك
وفجاة اكتشفت ان دولابي مفتوحا وبعدها قال البطل
سافتح الدولاب ان دولابي كبيرجدا
أرجو أن تكون الرياح من قفل الباب بعدما كان مفتوحا , و أرجو ألا تكون لإغلاقه علاقة مع الأشباح المذكورة سابقا
وقبل كل هذا جاء في كلامك على لسان سيد الأبطال
فتحت الحقيبة فاخرجت منديلا مطرزا باللون الوردي واخر بالاحمر ....ثم اخرجت علبة حناء ...وبعض الاعشاب والزيوت للشعر وللعناية بالارجل واليدين
و هذه هي الجملة التي منعتني من التعقيب على قصتك خوفا من الوقوع ضحية خدعة ما في الرواية
كلنا منتظرون الحلقة الأخيرة ونسأل الله ألا تكون ميكسيكية النهاية
حلقة 198 والأخيرة
ههههه


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم

هدا مسلسل مكسيكي، لا عفوا مسلسل تركي ( حيت المسلسلات التركية هي لولات موضة هههههيي)

شوفي يا ختي انا بقت ليا تقريبا شي 15 يوم ديال لباتري ، سربي حطي الحلقات كلهم. او ديري cours axelérés ههههيييه

تبارك الله عليك يا العزيزة ، عندك مخيلة زوينة ، قصتك طويلة وفيها سوسبانس، غير سيربنا بالكمالة هههييه lol! .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى