منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » منتدى الشعر و الخواطر » واحة الفصاحة » آآه !!! لو تعلمين كم أحبك !

آآه !!! لو تعلمين كم أحبك !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 آآه !!! لو تعلمين كم أحبك ! في السبت 16 أغسطس 2008, 22:55

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)

[right]باسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الخلق أجمعين
السلام عليكم و رحمة من الله تعالى و بركات




ألو !
ألو
!
حبيبتي كيف حالك ؟

كيف تسألني عن حالي و قد كنا سويا قبل لحظات
؟
أسألك لأن حالي على أسوء ما يكون بعد ما تركتني

خيرا قد شغلت بالي
؟ ما بك ؟
ما بي هو أنكِ تركتِني

لا أخفي عليك أني أحس بنفس ما تحس به إن لم يكن بأسوء
حبيبتي أحبك
حبيبي كلمة أحبك أصغر من أن تصف شعوري نحوك

حبيبتي حالي هذا ليس وليد اللحظة و لكنه تدهور منذ اللحظة التي رأتكِ فيها عيناي

حبيبي وحالي قبل تلك اللحظة بأيام لم يعد كما كان و كأني كنت أحس أني سألاقيك
حبيبتي لا أتصور مقدرتي على لحظة عمر لستِ بها بجانبي
حبيبي لم تكن ولادتي يوم ولدت ولكني ولدت يوم لقائي بك
حبيبتي كنت سعيدا قبل أن ألقاك ولكني اليوم شقي بحبك ,والشقاء عندي أهون من سعادة من دونك
حبيبي كنت في نعيم الجنة قبل ظهورك في حياتي و لكني اليوم أكتوي بنار حبك ,نار لو علمت عندي أفضل من جنة لست فيها معي
حبيبتي .........
حبيبي...........


إلى هنا يكون الحوار قد إنتهى بإختصار , و أرجو من كل من سيقرؤ هذا الموضوع أن يركز قليلا في المراد منه.
فهناك كلام يوحي بأنه شتائم أو إتهام لكن المراد منه عكس ذلك
هذه ملحوظة لكي لا ندخل في أي سوء تفاهم , فقد سبق و طرحته في مكان آخر و حصل ما أحذر منه الآن .
بارك الله لنا في جميع الإخوة و الأخوات
شكرا لكم مسبقا على تفهمكم


حوار لا أدري عبر الهاتف كان أم على المسنجر ؟ و الله لا أدري
حوار لا أدري مكتوبا كان أم بالصوة أم الصوت أم هما معا ؟ والله لا أدري
حوار لا أدري كيف و متى كان و لكني أدري أنه كان
حوار يا له من حوار كان !

و لكن بين من و من كان ؟
حوار كان
بين عقل مدبر مخطط ماكر شيطان
حوار طرفه الثاني

طفلة بريئة رقيقة تحمل قلب مولوع متيم ولهان

يا أيها المحاور انت الذكي أنت الرسام ,

أنت المهندس أنت الفنان ,
كن من شئت ,!
ولكن ,.
لا تنسى أنك في الأخير شيطان
ما علي بالحديث معك و ما لي و لك ,

فلست من صنفي و لست من جنسك

دعني و أختي الرقيقة الشفافة البريئة , وولي عني من غير رجعة و إختر غيري فحديثي مع غيرك

أختي الكريمة
إن كنت محاورة فكلامي معك و إن كنت غير ذلك فأيضا كلامي معك

حوار ما أظنه غريبا عنك , سواء كنت طرفا فيه أو وصلك خبره كاللمعان
و أيا كان حالك , فأنت الفريسة دائما و أنت مقصد ذلك الشيطان
نعم معروف أن كيدك فاق كيد الشيطان , كما أخبرنا بذلك الرحمان
كيدي أو لا تكيدي , فشرفك هو المهدد إذا دخلت مثل تلك الأوطان
ألا يكفيك فخرا أن خلقك الله وعاء للبشر كلهم , عدا ادم و حواء ابوا كل إنسان
صوني ذلك الفخر , و إلا فأنت المخطئة دائما و ليس من كانوا لك خلان (ـا)
لا تقولي ما بال الرجل ففي الرجال رجال وفيهم كما سلف الذكر شيطان
دعي ذلك الصنف جانبا ما لك و له و اختاري عبدا من عباد الرحمان
و اعترفي بذنبك كما إمرأة العزيز في سورة يوسف أحسن القصص في القران
خذي العبرة منها و اعلمي أن الباطل يدمغه الحق و ذاك كلام الرحمان
لا الهاتف و لا المسنجر لك فيهما خير فاحسني صلتك بهما و إلا دخلت في البطلان
لن أطيل كي لا أكون ثقيل الدم عليك فكل الكلام تعلمينه و لا أشك في عقلك الراجح النبهان
و السلام عليك و على الرجل وعلى كل مسلم و مسلمة من الإنس و الجان


http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى