منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » القسم العام » التشكي

التشكي

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 التشكي في السبت 21 فبراير 2009, 02:27

mec_agadir

avatar
عضو نثق به (ا)
باستثناء كلمة (شلتوني) فإنه يخطر لي أحيانا أن واضعي اللغة لم يرتاحوا لحرف الشين فجعلوه من نصيب كلمات من قبيل: شر وشك وشيطان وشح وشخير وشؤم واشمئزاز …تتعدد الأمثلة ولكن ما يعنيني منها اليوم هو التشكي!

و لأنها عادة بشرية لا يخلو منها زمان ولا مكان فقد وضع لها العرب في سجلهم الشعري أصولا…فعندما يكون لشخص واحد حين يقال له (يا صاحِ) وعندما يكون لشخصين يقال لهما (خليلاي)وهذا على ما يبدو ما انتهى إليه علمهم أما عندنا فتتكاثر الشكوى وتتناثر وتصبح طابعا عاما يشكو فيه الجميع من الجميع للجميع على طريقة يا ناس يا هو !

أقول ذلك وأنا أجد أحيانا من أسباب الشكوى ما يؤرقني ولا سبيل للوصول فيه إلى حل سريع ولكنني أخشى من البوح بها خوفا من الانزلاق إلى مثلث الشكوى لأنه مثلث صغير ينحشر فيه ملايين النزلاء المزدحمين بين زواياه وبانتظارهم ملايين أخرى على أبوابه بسبب وبدون سبب!

والمشكلة أن الناس لا تدرك خطورة هذه العادة إلا عندما تتحول إلى هدف لتلقى الشكاوى أو أن تكون المشكو عليه!

ثمة قناعة لدي بأن الهموم مقسمة بين الناس بالتساوي وأولئك الذين يبدو أن بالهم رايق ليسوا في الحقيقة سوى أقل ميلا نحو التشكي من غيرهم من هموم لا تبدو جلية للعيان!

والأنكى أن ثمة شعورا بالسعادة يغمرنا عندما نشتكي ونشعر أن جزءا من شكاوانا يتسرى بمجرد الحديث عن الشكوى دون أن يعني ذلك بالضرورة أن يكون الطرف المستمع قادرا على الحل أو التفكير في وسيلة للحل!

ورغم أننا أمة تقول إن الشكوى لغير الله مذلة فإننا نشكو للصديق والعدو وللأمم المتحدة وللوفود الدولية ونحن ندرك سلفا أنها جزء من المشكلة لا الحل!

وفي مؤسساتنا نضع صناديق للشكوى ثم نشكو من أن أحدا ما لا يتابع هذه الشكاوي ولا يبالي بها لأن الشكاوى لا تنتهي وبالتالي فإن حلها لن ينهي المشاكل وسيولد المزيد من الشكاوى!

و بسبب كثرة الشاكين والمتشاكين فإنني أخشى أن يأتي اليوم الذي يشكو فيه الناس من أنهم لا يجدون من يستمع لشكاواهم مهما كانت قليلة الحيلة في إيجاد الحلول!

وحتى الأطباء النفسانيون مهما جادلنا في مهنيتهم أو ابتزازهم فربما ينتابهم القرف أحيانا من حالة التشكي هذه!

هل سمعتم بذلك الطبيب النفساني الذي دخل عليه المريض مهموما مغموما وعندما سأله الطبيب عن مشكلته قال: يا دكتور عندي شعور مزمن بأن الناس تهملني وتتجاهلني! فما كان من الطبيب إلا أن ضغط زر التلفون على السكرتيرة وقال لها:إللي بعده!

2 رد: التشكي في الأحد 22 فبراير 2009, 01:28

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بارك الله فيك أخي الفاضل أنس على نقل هذا الموضوع الهام
رغم أن لي على كاتبه بعض المآخذ إلا أن الموضوع في إجماله يستحق التمعن فيه و معالجة بعض جوانبه
أخي أبتدئ من خطإ الكاتب الذي زعم أن للغة واضعين
و هذا ما هو مناف للصواب
فإذا ما ركزنا على كلمات كأمثلة ضربها لنا الكاتب نجد من بينها - شيطان , شح , شك - و إذا ما أمعنا النظر في القرآن الكريم نجد أنها واردة في آيات كريمة
و من المعروف أن القرآن الكريم كلام الله و هو الذي نزله سبحانه و تعالى بلسان عربي مبين
لذا لا يجدر بنا قول عبارة - واضعي اللغة العربية - لأنها و بكل بساطة بمثابة لسان علمه الله طائفة من خلقه
و أكمل معارضتي لكاتب الموضوع بفكرة ساقها و كأنه متخوفا من دخوله لدائرة أطلق عليها إسم - الضيقة - والتي ترمز للشكوى , أو التشكي
و موضوعه هذا لهو أكبر دليل على شكوى يقدمها لجميع الناس من جل الناس و ذاك ما رفضه في موضوعه
وبهذا يكون قد دخل فيما يراه هو عيبا , إذ لا يمكنني التصديق أنه كتب موضوعه هذا ليبقى حبيس مذكرته أو حاسوبه , و الدليل على ذلك أننا نخوض الآن في مناقشته , و ذاك ما رغب الكاتب فيه - إيصال رسالته المشتكية لأكبر عدد من الناس في ما يخص موضوع الشكوى
كان هذا نقدا للكاتب و أما عن الموضوع
فعلا أن فكرته صائبة و هذا ما بتنا نراه في زمننا هذا , و تخلى الكثير من الناس - و أخص بالذكر المسلمين - عن الإلتجاء و الشكوى لله سبحانه , و إن إلتجأ إليه البعض لا يتعدى كون إلتجائه , الكلام الخالي من نية صادقة , المتمثلة في دعاء الطائف مثلا , - إلى من تكلني , .... , إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي ,
فمثلا الجريمة التي تعرض لها أهلنا بغزة , ,
رأينا الكثير من الدعاء لله بأن ينصرهم , فهل دعاؤنا كان صادقا
أقسم بالله لو كان صادقا لإستجاب الله تعالى له , و هذا وعد قطعه سبحانه و تعالى على نفسه
أمن يجيب المضطر إذا دعاه
و من جهة أخرى
فإني لا أرى عيبا بتاتا في التشكي لقريب منا - و هذا من شأنه مقاسمة الهموم معه و تفريغ ما يحزن , والصديق وقت الضيق كما يُقال
لكنني أجد نفسي موافقا الكاتب على أن كثرة الشكوى و التشكي أمر خطير للغاية حيث كما قال قد تصبح الشكوى إدمانا حتى من غير إستطاعة المشتكي إليه إيجاد حل لأمر الشكوى
بارك الله فيك أخي الفاضل أنس و زاادك من فضله
و شكر الله لك على المواضيع التي تقدمها لنا و التي تتيح لنا فرصة النقاش
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

3 رد: التشكي في الثلاثاء 24 فبراير 2009, 03:10

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


شكرا على الموضوع أخي ميك اكادير

موضوعك هذا أعجبني كثيرا لانه يتناول مسألة لطالما أثارت اهتمامي و حيرتي.

التشكي أو الشكوى

1 - عادة اجتماعية

2 - علاج نفسي

3 - ادمان

4 - زائد ناقص



1- اعتادت كل شرائح المجتمع
من صغاره الى كباره
من موظفيه البسطاء الى كبار الموظفين ،
من العاطلين الى العاملين
من الفقير الى الغني
الكل يشتكي و كل منهم له أسلوبه و أسباب شكواه
فالعاطل مثلا يشتكي لانه عاطل و لا يجد عملا
و العامل يشتكي لان العمل كثير "حتى ان لم يكن كذلك " و لا يجد وقتا للراحة



2- اتصلت بي صديقتي تشكي و تبكي و في الاخير قالت شكرا لانك استمعت الي ، فهذا ما كنت احتاجه ، من ينصت الى شكواي و لا يهم أن أجد عنك حلا أو لا أجد.




3 - عادة ، ادمان في صفوف النساء ، لأبسط الامور ، يعتبرن الشكوى كوسيلة لابعاد العين و الحسد أو ربما هي ضعف الايمان، لا أفهم بعد سبب هذه الشكوى ، و المزعج في الامر أنك عندما تسأل امراة عن حالها و السؤال ياتي من باب الواجب أو الاداب (فقط) تجد نفسك أمام شكاوي و مسائل معقدة تندم بعدها على طرح السؤال عن الاحوال
" سلام، كيف حالك و حال العائلة ؟؟"
"(ما شكيت عليك) مريضة شوية، و الزوج بدون عمل و الولد كسول في المدرسة ، خليها على الله و صافي "

"ماشكيت عليك" من بداية كلامها الى نهايته شكوى يفضل أن يقول لك الشخص مباشرة أحتاج اليك لأشكي لك همي على ان يقول "ما شكيت عليك انا مريض و الحال ضعيف و كذا و كذا و كذا ...."

و الغريب في الأمر هو ختام الكلام "خليها على الله "
لو كان هناك ايمان قوي بالله لما اشتكت بهذه الطريقة و بدل هذه الشكوى الطويلة يكون ردها على السؤال :

"سلام كيف حالك و حال العائلة ؟"
الجواب
"الحمد لله، لا بأس "

و هناك رد أخر و هو أضعف الايمان
"الحمد لله على كل شيء"
، هنا نجد تلميح بأن هناك شكوى مخفية وراء هذا الجواب فتجد نفسك مخيرا بين السؤال لمعرفة المزيد او اجتيازه الى سؤال أخر(يعني حسب العلاقة او حسب مزاجك للاستماع )

و الغير جميل في هذا النوع من الشكوى انه كالوباء ينتشر،
من عاشر قوما 40 يوما صار منهم
ام
أن الشخص يعتبره الحل الانسب للابتعاد عن حمل الأتقال التي لم يعد على حملها نظرا لظروف او أخرى
أم أن هموم الناس تزيل الحجاب على هموم الفرد التي لم يكن يراها فيقارن و تتبين بوضوح و بعدها يشتكي و بعدها يدمن و بعدها ....


5- هناك من لا يهتم بثاثا بالشكوى و التشكي و الشكاية و كل مشتقات الفعل شكى ، يعني بالنسبة له ههي مجرد كلام و الأعمال و التطبيق هو المهم أم الكلام فلا فائذة منه فتجد لا يشتكي و لا يشكي و لا يستقبل شكاية و لا ينصت لمشتكي.

هذه لقطات من الواقع




و لي عودة للتطرق الى ما جاء في رد أخي العزيز عطار لاني و بصراحة لا اوافق على بعض ما جاء فيه هههه

تحياتي




_________________

4 رد: التشكي في الثلاثاء 24 فبراير 2009, 20:24

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


فمثلا الجريمة التي تعرض لها أهلنا بغزة , ,
رأينا الكثير من الدعاء لله بأن ينصرهم , فهل دعاؤنا كان صادقا

أقسم بالله لو كان صادقا لإستجاب الله تعالى له , و هذا وعد قطعه سبحانه و تعالى على نفسه
أمن يجيب المضطر إذا دعاه

أقسم اخي عطار و القسم أمر عظيم

لذا يفضل دائما التاكد من صحة الأمر قبل الادلاء بالقسم

لذا لن أقسم بالله لاثباث عكس ما قال أخي عطار و هو استجابة الله للدعاء

لأنه لا اعلم هل الله استجاب ام لم يستجب لأن الامر غيب لا يعلمه الا هو

و لكن عندي دليل قوي يدل على ان الله سمع الشكوى و استجاب للدعاء .


صحيح ان حال الامة الاسلامية يرتى له

و لكن مازال في الامة الاسلامية افراد مسلمون حقيقيون و دعائهم من القلب الى الخالق و شكواهم كذلك و الذليل هو أن الله سمع شكواهم و استجاب لدعائهم

و لو لم يستجب لكنا ما نزال نتابع صور الرعب و الهجومات الاسرائيلية على غزة

و من سيوقفها ؟؟؟
غير الله الذي سمع الشكوى و استجاب لدعاء طائفة من المسلمين

هذا هو تحليلي المنطقي للأحذاث و الله اعلم



_________________

5 رد: التشكي في الثلاثاء 10 مارس 2009, 01:25

الوسيم

avatar
الوسيم عضو نتشرف به

بسم الله الرحمان الرحيم


التشكي هي ظاهرة موجودة في مجتمعنا و للأسف

من أهم أسبابها أن الشخص لا يحدث نفسه و لا يجالسها

التحدث مع النفس من اكبر نقط القوة عند الجنس البشري

بمعنى انك عندما تحدث نفسك فأنت تجادلها تقومها تنصت إليها تشتكي إليها تسعدها

تطمئن إليها و تطمئن إليك فتغنيك عن الأخر

فتكون بمنئ عن الشكوى عن التذمر و عن كل الصفات المذمومة

تحية خالصة و عطرة من أخوكم المخلص


الوسيم

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى