منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » القسم العام » آداب الصداقة والصديق

آداب الصداقة والصديق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 آداب الصداقة والصديق في السبت 14 مارس 2009, 03:28

اللسان الحر


عضو نثق به (ا)
الحمد لله وحده والصلاة على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين، أما بعد:

فإن للصحبة آداباً قلّ من يراعيها. ولذلك فإننا كثيراً ما نجد المحبة تنقلب إلى عداوة، والصداقة تنقلب إلى بغضاء وخصومة، ولو تمسك كل من الصاحبين بآداب الصحبة لما حدثت الفرقة بينهما، ولما وجد الشيطان طريقاً إليهما.
ومن آداب الصحبة التي يجب مراعاتها:
1- أن تكون الصحبة والأخوة في الله عز وجل.
2- أن يكون الصاحب ذا خلق ودين، فقد قال : { المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل } [أخرجه أحمد وأبو داود وحسنه الألباني].
3- أن يكون الصاحب ذا عقل راجح.
4- أن يكون عدلاً غير فاسق، متبعاً غير مبتدع.
5- ومن آداب الصاحب: أن يستر عيوب صاحبه ولا ينشرها.
6- أن ينصحه برفق ولين ومودة، ولا يغلظ عليه بالقول.
7- أن يصبر عليه في النصيحة ولا ييأس من الإصلاح.
8- أن يصبر على أذى صاحبه.
9- أن يكون وفياً لصاحبه مهما كانت الظروف.
10- أن يزوره في الله عز وجل لا لأجل مصلحة دنيوية.
11- أن يسأل عليه إذا غاب، ويتفقد عياله إذا سافر.
12- أن يعوده إذا مرض، ويسلم عليه إذا لقيه، ويجيبه إذا دعاه، وينصح له إذا استنصحه، ويشمته إذا عطس، ويتبعه إذا مات.
13- أن ينشر محاسنه ويذكر فضائله.
14- أن يحب له الخير كما يحبه لنفسه.
15- أن يعلمه ما جهله من أمور دينه، ويرشده إلى ما فيه صلاح دينه ودنياه.
16- أن يذبّ عنه ويردّ غيبته إذا تُكلم عليه في المجالس.
17- أن ينصره ظالماً أو مظلوماً. ونصره ظالماً بكفه عن الظلم ومنعه منه.
18- ألا يبخل عليه إذا احتاج إلى معونته، فالصديق وقت الضيق.
19- أن يقضي حوائجه ويسعى في مصالحه، ويرضى من بره بالقليل.
20- أن يؤثره على نفسه ويقدمه على غيره.
21- أن يشاركه في أفراحه، ويواسيه في أحزانه وأتراحه.
22- أن يكثر من الدعاء له بظهر الغيب.
23- أن ينصفه من نفسه عند الاختلاف.
24- ألا ينسى مودته، فالحرّ من راعى وداد لحظة.
25- ألا يكثر عليه اللوم والعتاب.
26- أن يلتمس له المعاذير ولا يلجئه إلى الاعتذار.
وإذا الحبيب أتى بذنب واحد *** جاءت محاسنه بألف شفيع

27- أن يقبل معاذيره إذا اعتذر.
28- أن يرحب به عند زيارته، ويبش في وجهه، ويكرمه غاية الإكرام.
29- أن يقدم له الهدايا، ولا ينساه من معروفه وبره.
30- أن ينسى زلاته، ويتجاوز عن هفواته.
31- ألا ينتظر منه مكافأة على حسن صنيعه.
32- أن يُعلمه بمحبته له كما قال : { إذا أحب أحدكم أخاه فليُعلمه أنه يحبه } [أخرجه أحمد وأبو داود وصححه الألباني].
33- ألا يعيّره بذنب فعله، ولا بجرم ارتكبه.
34- أن يتواضع له ولا يتكبر عليه. قال تعالى: وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ [الشعراء:215].
35- ألا يكثر معه المُماراة والمجادلة، ولا يجعل ذلك سبيلاً لهجره وخصامه.
36- ألا يسيء به الظن. قال : { إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث } [رواه مسلم].
37- ألا يفشي له سراً، ولا يخلف معه وعداً، ولا يطيع فيه عدواً.
38- أن يسارع في تهنئته وتبشيره بالخير.
39- ألا يحقر شيئاً من معروفه ولو كان قليلاً.
40- أن يشجعه دائماً على التقدم والنجاح.
والله أعلم. وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

2 رد: آداب الصداقة والصديق في الأربعاء 18 مارس 2009, 01:25

اللسان الحر


عضو نثق به (ا)
هناك قيم كثيرة يعتقد البعض منا أنها اندثرت في حياتنا رغم أهميتها وحث الأديان على اتباعها منها قيمة الصدق وعن هذه القيمة نتجول في بستان الحكمة لنقطف بعض الثمار:

* ليس هناك منظر أشد قتامة من الصواب عندما لا يكون في جانبنا. (إبراهام لنكولن )
* إذا وافق الحق الهوى فهو مذاق العسل. (الخليفة عمر بن عبد العزيز)
* كن صادقا مع نفسك تكن صادقا مع الناس. (شكسبير)
* إذا عجز القلب عن احتواء الصدق عجز اللسان عن قول الحق. (عباس العقاد)
* قبل أن تصدر الحكم على الآخرين احكم على نفسك. (ليو تولستوي)
* الإيمان أن تؤثر الصدق حتى لو كان يضرك على الكذب حتى لو كان ينفعك. (عبد الله بن عمر)
* والله ماذل ذو حق وإن طبق العالم عليه ولا عز ذو باطل ولو طلع القمر من جبينه. (الخليفة المنتصر بالله).

ومن الصدق اشتقت كلمة صديق وعن مفهوم الصديق لدى الحكماء والأدباء نقرأ:

* قال جبران خليل جبران:
- لي في نفسي صديق يعزيني إذا ما اشتدت خطوب الأيام ويواسيني عندما تلم مصائب الحياة، ومن لم يكن صديقاً لنفسه كان عدواً للناس، ومن لم يرى مؤنساً من ذاته مات قانطاً لأن الحياة تنبثق من داخل الإنسان ولن تجيء مما يحيط به، جئت لأقول كلمة سأقولها، وإذا أرجعني الموت قبل أن ألفظها يقومها الغد، فالغد لا يترك سراً مكنوناً في كتاب اللانهاية.
جئت لأحيا بمجد المحبة ونور الجمال وهاأنذا حي و الناس لا يستطيعون إبعادي عن حياتي، إن سلبوا عيني تمتعت بالإصغاء ولأغاني المحبة وألحان الجمال، وإن طمسوا أذني تلذذت بملامسة أثير ممزوج بأنفاس المحبين وأريج الجمال، جئت لأكون الكل بالكل والذي أفعله اليوم في وحدتي يعلنه المستقبل أمام الناس والذي أقوله الآن بلسان واحد، يقوله الآتي بالسنوات العديدة.؟!

* سئل علي بن أبي طالب كرم الله وجهه:
"كم صديق لك؟ قال لا أدري الآن! لأن الدنيا مقبلة علي والناس كلهم أصدقائي وإنما أعرف ذلك إذا أدبرت عني فخير الأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان عنك".
* سهل ان تسامح عدوا صعب أن تسامح صديق "أنيس منصور"
* متى أصبح صديقك مثلك بمنـزلة نفسك فقل عرفت الصداقة. (ميخائيل نعيمة)
* من يبحث عن صديق بلا عيب، يبقى بلا صديق. (مثل تركي)
* إذا كنت تملك أصدقاء، إذاً انت غني. (بلوطس)
* قل لي من تعاشر أقل لك من أنت. (سرفانتس)
* لُمْ صديقك سِراً، وامدحه أمام الآخرين.(ليوناردو دافن شي)
في الشعر

* أشهر الأيبات الشعرية التي تحدثت عن الصديق:
- يقول الإمام الشافعي:
سَـلامٌ عَلى الدُّنْيـا إِذَا لَمْ يَكُـنْ بِـهَا
صَـدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَـا
* * *
- أما جميل الزهاوي فيقول:
عاشِـرْ أُنَاسـاً بِالـذَّكَـاءِ تَمَيَّـزُوا
وَاخْتَـرْ صَدِيقَكَ مِنْ ذَوِي الأَخْـلاقِ
* * *
- وفي رأي حسان بن ثابت:
أَخِـلاَّءُ الـرِّجَـالِ هُـمْ كَثِيـرٌ
وَلَكِـنْ فِـي البَـلاَءِ هُـمْ قَلِيـلُ
فَـلاَ تَغْـرُرْكَ خُلَّـةُ مَنْ تُؤَاخِـي
فَمَـا لَكَ عِنْـدَ نَـائِبَـةٍ خَلِيـلُ
وَكُـلُّ أَخٍ يَقُــولُ أَنَـا وَفِـيٌّ
وَلَكِـنْ لَيْـسَ يَفْعَـلُ مَا يَقُـولُ
سِـوَى خِلٍّ لَهُ حَسَـبٌ وَدِيـنٌ
فَذَاكَ لِمَـا يَقُـولُ هُوَ الفَعُـولُ
* * *
- وفي ذلك يقول المتنبي:
أُصَـادِقُ نَفْـسَ المَـرْءِ قَبْلَ جِسْمِـهِ
وأَعْرِفُـهَا فِـي فِعْلِـهِ وَالتَّكَلُّــمِ
وأَحْلُـمُ عَـنْ خِلِّـي وأَعْلَـمُ أَنَّـهُ
مَتَى أَجْزِهِ حِلْمـاً عَلى الجَهْلِ يَنْـدَمِ
* * *
فَمَا أَكْثَر الأَصْحَـابَ حِينَ تَعُـدُّهُمْ
ولَكِنَّهُـمْ فِـي النَّـائِبَـاتِ قَلِيـلُ
( الصادق يوسف )
* * *
تَكَثَّرْ مِنَ الإِخْوانِ مَا اسْتَطَعْـتَ فَإِنَّهُمْ
عِمَـادٌ إِذا اسْتَنْجَـدْتَهُـمْ وظَهِيـرُ
ومَا بِكَثِيـرٍ أَلْفُ خِـلٍّ وَصَاحِـبٍ
وَإِنَّ عَــدُواً وَاحِــداً لَكَثِيــرُ
( ابن أبي الحديد )
وقال أحد الشعراء في معنى الصداقة :
نصلُ الصديق إذا أراد وصالنا = ونصدُّ عند صُدودِه أحيانا
إن صدَّ عنّي كنت أكرم مُعرض = ووجدتُ عنهُ مذْهباً ومكانا
لا مُفشيا بعد القطيعةِ سرّهُ = بل كاتما من ذاك ما اسْترعانا
إنّ الكريم إذا تقطَّع وُدُّهُ = كتَم القبيحَ وأظهرَ الإحسانا

في الأمثال
وعن الصداقة والأصدقاء في الأمثال العالمية نقرأ:
* إذا تشاجر صديقان من أصدقائك فلا تحكم بينهم لئلا تخسر أحدهما، وإذا تشاجر عدوان من أعدائك فاحكم بينهم لأنك ستكسب أحدهما. "مثل صيني"
* إذا أمعنت في الغياب عن أصدقائك بادروا إلى نسيانك. "مثل أمريكي"
* لك أن تصادق الذئاب إذا كانت فأسك حاضرة. "مثل روسي"
* الأصدقاء ثلاثة: صديق يحبك، وصديق يكرهك، وصديق يغار منك. "مثل إيطالي"
* الصداقة الحقيقية نبات بطيء النمو. "سكوت"
* صداقة الرجل للمرأة صداقتان، صداقة تزيد الفرح، وصداقة تخفف الحزن إلى النصف. "فانسيس بيكون".
* الصداقة الوجه الأخر غير البراق للحب، ولكنه الوجه الذي لا يصدأ. "ميلتون"
* مزج السياسة بالصداقة غالبا ما يشكل خاتمة للصداقة. "ديو هرست

http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

3 رد: آداب الصداقة والصديق في الأربعاء 18 مارس 2009, 12:38

المتمرسة


عضو نثق به (ا)



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

أسمى علاقة في نظري هي علاقة الصداقة العلاقة او الاخوة في الله، لانه خالية من أي اغراض.

و قد كانت مكانة هده الفلاقة في حياتي الشخصية مميزة ولها مكانة خاصة حتى قبل الاطلاع على ما جاء في ديننا الحنيف بخصوص هده العلاقة.

و ليس كل رفيقين في الدرب أصدقاء، و ليس كل جالسين على نفس الطاولة أصدقاء ، و ليس....
من المظاهر التي نراها اليوم و تخدعنا

و اكثر ما جاء أثر في، في هذا المقال هي هذه العبارات التي اجد انه قليلون من يعملون بها

- أن ينصحه برفق ولين ومودة، ولا يغلظ عليه بالقول.

7- أن يصبر عليه في النصيحة ولا ييأس من الإصلاح.

8- أن يصبر على أذى صاحبه.


هنا يكمن الاجر العظيم

أن نكون سبب اصلاح أصدقائنا غير الصالحين ، و الصبرعلى ما يفعلون، الى ياتي العفو من عند الله ، و لا نيأس او نتدمر و رمي بصداقتنا في سلة النفايات عند اول الأزمات



تحيات المتمردة
تقبل مروري



_________________

4 رد: آداب الصداقة والصديق في الأربعاء 18 مارس 2009, 13:39

الحنين مديحة


عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

صح لسانك وتسلم يمينك يا أخي على كل ماقلته

الصداقة أو الصديق بصفة عامة شيئ رائع

ان كانت مبنية هذه الصداقة على الحب الطاهر

ليس الأنجاز أن تصنع ألف صديق في السنه ،

ولكن الإنجاز أن تصنع صديق لألف سنه .

تقبل مروري


_________________



5 رد: آداب الصداقة والصديق في الإثنين 23 مارس 2009, 23:54

الوسيم


الوسيم عضو نتشرف به

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى

شكرا اخي اللسان الحر على النصائح

الله يتقبل منك و منا

فعلا فالانسان يجب عليه ان ينمي الصداقة الجيدة و يحافظ عليها

L’AMITIE CA SE CULTIVE

الوسيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى