منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » القسم العام » حُسن الاختيار..

حُسن الاختيار..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حُسن الاختيار.. في الأحد 15 مارس 2009, 03:58

اللسان الحر


عضو نثق به (ا)
عندما نتطرق إلى النجاحات والاخفاقات في المجتمعات وتقول هذا مجتمع يتعثر في ميدان التطور والتقدم وذاك مجتمع يسارع في التطور لابد أن نتلمس الأسباب الموضوعية التي أسهمت في هذه المسائل ان كانت تقصيراً أو نجاحاً وعندها نصل إلى قناعة راسخة بأن النجاحات لها أجندة تسهم في تحقيقها وكذلك الاخفاقات لها أداتها التي تعرقل مسيرة كل تقدم .. ومن خلال هذه المعادلة ندرك أهمية اختيار الأجندة المناسبة ضمن معايير خاصة توضع من أجل هذه الغاية تحت عنوان « حسن الاختيار» هذا إذا أردنا البناء لأن من يختار من أجل الاسهام في بناء الوطن بعيداً عن العلاقات غير الموضوعية والانطلاق من الحرص والغيرة الوطنية غير من ينطلق من المصلحة الخاصة التي لاتمت إلى مصلحة الوطن بصلة فالغيرة تنطلق من الشعور بالمسؤولية ومن حب الوطن والارتقاء بالوعي إلى درجة تمكن المسؤول من التفاني في سبيل رفعة الوطن وتقدمه أما من يأتي من خارج حسن الاختيار لايهتم إلا بتحقيق مايعود عليه بالفائدة على حساب مصالح الناس وقضاياهم الملحة.. فالناس هم المرآة الصادقة للمسؤول إذ ما اجتمعت أمتي على ضلالة لأن تحقيق مصالح الناس المشروعة هو المعيار الحقيقي لكل خطوة في طريق الإصلاح من خلال هذا المنظور يتعود الناس على التلاؤم مع القوانين والأنظمة المرعية ويدركون مايحقق المصلحة العامة والابتعاد عن كل مايحقق المصلحة الخاصة فتسود العدالة بين الجميع من حيث الحقوق والواجبات فتتعزز ثقافة التعاون والإخاء من خلال ترسيخ مفهوم المواطنة والمسؤولية ويبقى هذا الكلام نظرياً أو بمثابة الوعظ إذا لم يتحول إلى واقع ملموس يشعر به الجميع فالذين لهم مصلحة في تحويله الى ممارسة هم الصادقون في انتمائهم للوطن والأمناء على الثقة التي منحت لهم في تحمل المسؤولية والاعتزاز بها معتبرين الموقع تكليفاً وليس تشريفاً وإن خدمة الناس لها وقع خاص في نفوس من تعودوا على التفاعل مع المجتمع والتعرف على معاناة أبنائه حيث لاحواجز ولا أبواب موصدة بينهم وبين الناس ومن يتحصن بالناس تبقى أفعاله خالدة في ضميرهم ووجدانهم على الدوام لأن ألسنة الناس أقلام الحق...‏

http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى