منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » القسم العام » في غمرة الأحداث والفتن **تنمو الطفيليات في العفـن موضوع عن الحياء

في غمرة الأحداث والفتن **تنمو الطفيليات في العفـن موضوع عن الحياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.. أما بعد

فقد خرج المعتمد مع وزيره ابن عمار ببعض أرجاء إشبيلية، فلقيتهما امرأة ذات حسن، فكشفت وجهها، وتكلمت بكلام لايقتضيه الحياء، وكان ذلك بموضع الجباسين الذين يصنعون به الجبس والجيارين الصانعين للجير، فالتفت المعتمد إلى موضع الجيارين، وقال: يا ابن عمار الجيارين، ففهم مراده، وقال في الحال: يا مولاي والجباسين. فلم يفهم الحاضرون المراد، وتحيروا.
وتفسيرها أن ابن عباد صحف "الحيا - زين" بقوله: الجيارين إشارة إلى أن تلك المرأة لو كان لها حياء لازدانت،
فقال له: والجباسين وتصحيفه "والخنا - شين" أي: هي وإن كانت جميلة بديعة الحسن لكن الخنا شانها.


أما اليوم فإن كتيبة المنافقين لا تأل جهداً في تدمير كل فضيلة وخلق كريم وها هي تشن حملاتها الإعلامية على الحياء.. شعبة من شعب الإيمان وصفة من صفات الرحمن وحلة لبسها الأنبياء والصحابة والصالحون..

فربنا حيي كريم يستحي أن يرد يدي عبده صفراً
ونبينا صلى الله عليه وسلم وصف بأنه أشد حياءً من العذراء في خدرها
وعثمان رضي الله عنه رجل تستحي منه ملائكة الرحمن
وصدق رسولنا صلى الله عليه وسلم حيث قال: "إذا لم تَستَح فاصنع ما شئت"

إذا قلَّ ماء الوجه قَلَّ حياؤه ... فلا خير في وجه إذا قَلَّ ماؤه
حياءَك فاحفظه عليك، فإنما ... يدل على وجه الكريم حياؤه


دعوات تغريبية وروايات مسمومة ولقاءات وحوارات شاذة وكتابات في الصحف والمجلات وأعمدة مضللة وإعلانات فاضحة حتى الأخبار لم تسلم من قصص المجون وحوادث الدعارة ..

إنه استخدام مريب وتسخير حقير لعلم النفس .. دس وتكرار وتمرير للأفكار الفاسدة..

جاء في بروتوكولات اليهود: إن فرويد منا وسيظل يعري الإنسان ويعرض علاقته الجنسية في ضوء الشمس حتى لا يبقى في نظر الشباب شيء مقدس ولا يبقى لدى الشابات أمر يستحين من اتيانه ويصبح هم النساء والرجال أنذاك إرواء الغريزة الجنسية وحينئذ تنهار الأخلاق..
وجاء في بروتوكولاتهم أيضاً: وقد نشرنا في كل الدول أدباً مريضاً قذراً وسنستمر في ذلك لتشجيع سيطرة مثل هذا الأدب..

قال أهل العلم: الحياء اسم يشتمل على مجانبة المكروه من الخصال.
والحياء حياءان: أحدهما: استحياء العبد من الله أن يعصيه.
والثاني: استحياء من المخلوقين فيما يكرهون من القول والفعل.
والحياءان جميعاً محمودان، إلا أن أحدهما فرضٌ والآخر فضل، فلزوم الحياء عما نهى الله فرض، ولزوم الحياء عما يكره الناس فضل.

أما أهل النفاق والهوى فلا فرض عندهم ولا فضل ولا أدب مع الخلق ولا الخالق.. لا دين ولا شرف.. ولا يردعهم شيمة ولا مروءة ولا عرف.. والقول عندهم ما قال أسيادهم من الكفار.. وانظروا أيها الفضلاء من هي الدار التي تنشر تلك الروايات الساقطة على سبيل المثال؟ ومن الذي يدعمها؟

[تم حذف الرابط]

في غمرة الأحداث والفتن ... تنمو الطفيليات في العفـن
وتفــيق أقــــلام مؤجـــرة ... حمقى، تبث السم في البدن
هم الغلاة الحاقدون وهـم ... حلف مع الأعداء في المحن
ما قاله الأعداء في خجـل ... قالوه هم في السر والعلن
غاياتهم تجـــــريد أمتنـــا ... من دينــها والخير والسنن


قال أبو حاتم رحمه الله: لا دواء لمن لا حياء له، ولا حياء لمن لا وفاء له، ولا وفاء لمن لا إخاء له، ومن قل حياؤه صنع ما شاء وقال ما أحب.
رحمك الله يا أبا حاتم كأنك تنظر للقوم من ستر رقيق..

لما سئلت تلك الكاتبة الروائية عن بعض ما جاء في روايتها من عرض الرذيلة بين البطل والبطلة, قالت: هما اللذان فعلا ذلك ولست أنا..
وأخرى على هامش معرض الكتاب تخرج في القناة الإخبارية ويسألها المذيع عن تجاوز الخطوط الحمراء فتجيب بكل وقاحة: أنا أؤيد تجاوز الخطوط الحمراء إذا كانت تفيد القارئ وليست بهدف ترويج القصة..

(فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون)

إذا لم تَصُن عرضاً ولم تخش خالقاً ... وتستحِي مخلوقا فما شئت فاصنعِ
إذا كنت تأتي المرء تُعْظِم حَقَّه ... ويجَهل منك الحقَّ فالصرم أوسع


تسود القصص والروايات ويقحم فيها من الخنا ما فيها بأسمائنا وفي أماكن زرناها وألِفناها وهكذا القصص القصيرة والمقالات والأشعار.. وتكتب على رسائل الوسائط ليسهل حملها ونشرها وتكون مع الشباب حيث كان فتتهادى وتتناقل بين الجنسين في العلاقات المحرمة..

وحتى معرض الكتاب.. مظنة العلم والثقافة والأدب.. المعرض الذي كنا ننتظره كل عام بشوق وشغف صار يعودنا ليجدد الهموم والآلام.. وصار مقصداً لدور الشهوة والجنس.. وإلى الله المشتكى..

إنه ضباب الفاحشة قد سد أفق الفضيلة وحجب شمس الحياء والعفة فظهرت خفافيش الخنا والرذيلة وبدا سواد القلوب وليل الصدور يخيم على ألسنتهم وأقلامهم فوجوههم منزوعة الحياء لم يبق فيها لحمة ولا شحمة ولا جلدة ولا نقطة دم قد بلغ بهم الفحش مبلغ الدعوة إليه في وضح النهار فصار قيح الفاحشة يسيل من منابرهم ويزعج نعيقها كل سمع ويزكم خبثها كل أنف ويؤذي رمادها كل بصر..

إذا لم تخش عاقبةَ الليالي ... ولم تستحي فاصنع ما تشاء
فلا والله، ما في العيش خير ... ولا الدنيَا إذا ذهب الحياء
يعيش المرء ما استحيا بخير ... ويبقى العود ما بقي اللِحاء


وتالله ما بقي عندهم عود ولا لحاء.. مكر وكيد وخبث ودهاء أشد من سم الحية الرقطاء.. لم يسلم منهم المراهقون والأطفال فتعالى فحيحهم:
علموا أولادكم الجنس لكي لا ينحرفوا ويتعلموا من الشارع!!!ألا خسئت وشاهت وخابت وجوه لا تتأدب بأدب القرآن ولا تتزين بزينة السنة ولا تقتدي بالرجال الكرام..

فهذا كتاب ربنا غضاً طرياً بين أيدينا لا تجد فيه ما يخدش الحياء فكنا عن الجماع في مواضع كثيرة منها:
(أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم)
(ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد)
(فلما تغشاها حملت حملاً خفيفاً)
(نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم)

وفي السنة أيضاً نصوص كثيرة منها قوله صلى الله عليه وسلم:
"حتى تذوقي عسيلته"
"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه"
"إذا قعد بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل"
"إن من أشر الناس عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها"

ويروى عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قام يوماً خطيباً فقال: "أيها الناس، استحيوا من الله، فوالله ما خرجتُ لحاجة منذ بايعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد الغائط إلا وأنا مُقَنَّع رأسي حياءً من الله".

إنهم الأطفال الذين لم يظهروا على عورات النساء -كما وصفهم الله عز وجل- تحاك ضدهم الحيل لإفساد فطرتهم ووأد براءتهم!! الأطفال الذين أمرنا الله أن نعلمهم الاستئذان لكيلا يدخلوا على حين تكشف العورات !!
إنهم يريدون أن نضيع ما استرعانا الله.. ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول: "ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة"

أيها الفضلاء.. معلوم بالتجربة والمشاهدة أن المرء إذا لزم الحياء كانت أسباب الخير منه قريبة كما أن الفاحش البذيء إذا لزم البذاءة كان وجود الخير منه قليلاً وكثر شره, لأن الحياء يحول بين المرء وبين القبائح والمحرمات, فبقوة الحياء يسمو عنها، وبضعف الحياء يركن إليها.
ولقد أحسن الذي قال:
وربَّ قبيحةٍ ما حال بيني ... وبين ركوِبها إلا الحياءُ
فكان هو الدواءَ لها، ولكن ... إذا ذهب الحياء فلا دواء


فهل عرفتم أحبتي أغراض القوم وأهدافهم ؟؟

إنهم يظهرون حب المجتمع وحرصهم على حقوق المرأة وعلى العلم والتقدم وما إلى ذلك من الشعارات الزائفة... من اللين ألسنتهم أحلى من العسل يلبسون للناس جلود الضأن على قلوب الذئاب.. يتصنعون النزاهة والحياء فيصدرون كلامهم وفحشهم بعبارات ممجوجة:
فوق الثامنة عشر – للكبار فقط – وما شابه ذلك.. حتى صارت هدفاً ينشده الأطفال والمراهقون..
ولكنه كما قالت العرب: حياء كحياء مارخة

إذا رُزق الفتى وَجْهاً وَقَاحاً ... تقلّب في الأمور كما يشاءُ
ولم يك للدواء ولا لشيء ... يعالجه به فيه غَنَاء
فما لك في متابعة الذي لا ... حياء لوجهه إلا العناء


--------

منقول


_________________

اللسان الحر


عضو نثق به (ا)
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
الحمد كله لله عز وجل و حده، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.
و بعد.


كلام زين و معقول المضمون و المعنى.
واصلي جزاكي الله عنا كل خير.

تحياتي

اللسان الحر

http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى