منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » القسم الفلسفي » صراع.... فلسفة مراهقة

صراع.... فلسفة مراهقة

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 صراع.... فلسفة مراهقة في الأربعاء 01 أبريل 2009, 02:33

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)
[center]بسـم الله الرحمن الرحـــيـــم



الصلاة و السلام على أشرف المرسلين



عندما لا يتفق الطرفان، ينشأ الصراع،

عندما ينعدم التفاهم و الانسجام تتوالد المشاكل و يشتد الثوثر،و يتصاعد الصراخ ليحطم الجدران,

عندما يكون التناقض في الأفكار و في الآرآء يختل النظام الجيد لكل شيء.

عندما يسود الجهل و اللاوعي، تنعدم القدرةعلى مسايرة العصر.... حينها يصعب التفاهم بين جيل و آخر، بين أب و ابنه، بين أم وابنتها. فتتعقد الحياة.



و تزداد تعقيدا حين يرفض أحد الطرفين مسايرة الأخر.

فيرفض الأبناء القيود و التقاليد، يرفضون كل ما هو مرتبط بالماضي،

يرفضون آراء دُفِن أصحابها تحت التراب و تآكلت أجسامهم و عظامهم , تحت هذه الصورة يطرح هذا الجيل تساؤلا : كيف يمكن أن يستسلم الانسان و يكون عبيدا لغيره و غيره عبيد لعظام تحت التراب، عبيد آراء مضى زمنها و ولى، وجاء زمن آخر.



عندما ينقسم المجتمع الى نصفين :

نصف يتمسك بالتقاليد و القيود التي فرضها الاولون ظانين بدلك انهم يحافظون على كرامتهم و كيانهم ، و هده نظرية خاطئة و عويصة،، وهدا الخطأ يقع فيه من لا يفرق بين الدين و التقاليد ، و الكل يعرف ان لا علاقة بين الاثنين، من جهة اخرى اليس العقل هو المحرك الأساسي للانسان و بالعقل و الضمير الصاحي و الايمان القوي بالله يستطيع المرءالحفاظ على كيانه و كرامته و ليس بالامثثال الى أوههام لم يكن لها أسس، أو مبادئ و حتى ان افترضنا أنه كانت لها هذه الأخيرة فهي مجرد "كانت" من الماضي تتناسب مع الماضي و ما كان في الماضي.

كما تغيرت أرقام السنوات يتغير الانسان و يتغير كل شيء متعلق بالانسان ، الحياة ، الأخلاق، السلوكات، لكن الشيء الوحيد الدي لا يتغير هو الضمير الصاحي، او بمعنى أخر (صحوة الضمير).



الانسان يفتخر ببطولات الأخرين و بالتحديد بطولات السابقين و أمجادهم دون التفكير في فعل المثل، و النظر الى المستقبل، لكن كيف دلك؟؟

كيف يمكن للانسان أن ينظر نحو الأمام، و يفكر في المستقبل، وان يقطع كل صلة تربطه بالماضي و هو الأصل؟؟

نعم هو الأصل ، و لا يجب التخلي عنه، ديننا و أصالتنا يتفقان، أمام هدا الباب يمكن أن نقول أن الدين ينوب عن التقاليد و القيود و الأخلاق و صحوة الضميرو حتى عن العقل، نعم فالمسلم الحقيقي لا يحتاج لدستور أو قانون أو مرشد أو واصي يعلمه ما عليه فعله و ما ليس عليه فعله، يكفيه الرجوع الى الكتاب الحكيم و الى ألاحكام الواردة في النصوص القرانية و الأحاذيث، حتى يتمكن من تنظيم حياته بنفسه، و لن يحتاج بعد دلك لغيره.

مصير الانسان بين يديه, صحيح أن الاعمار بين يدي الله و الايمان بالقدر خيره و شره أمر محتوم لكن هذا لا ينفي أن الانسان مخيّر لينظم حياته بنفسه و لكن ...هيهات أن تكون حياتك بين يديك ، ما لم يسلبه القدر منك يسلبه الأخرين، فتجد نفسك تحت سيطرة الأخرين و ارشاداتهم الائقة و غير اللائقة.

المجتمع لا يترك لك مجال التفكير ، فأنت تحت سيطرة الاباء و الاباء تحت حكم الأجداد، و الأجداد متشبتون بآراء موتاهم، هكذا تجد أن الموتى هم من يسيرون حياتنا ، حياة الأحياء و الاحياء يأتي دورهم حين يصبحون موتى، هذه هي طبيعة الحياة .



أين المشكل و أين الحل ؟؟



المشكل هو أن الارتباط بالماضي ليس عيبا، بشرط أن لا يكون ارتباطا كليا، يكفي الاحتفاظ ببعض الأفكار اللائقة للعصر المعاش، لكن الاباء لا يفرزون ، ويحاولون أن يفرغوا داكراتهم و يعرضو كل ما قد احتفظوا به و خزنوه مند صغرهم محاولين اعادة عملية التفريغ و الشحن التي مورست عليهم من دي قبل، مفتخرين بأن لهم أخلاق حميدة و تربية حسنة من جراء تلك العملية، محاولين بدلك اقناع أبنائهم بالخضوع لاجراء العملية ، لكن ، هناك من يخضع و هناك من لا يخضع، وهدا النوع التاني هم النصف الثاني للمجتمع، و بدل اجراء استقبال عملية الشحن و التفريغ و التخزين ، يرمون بكل ما يقدم لهم محاولين بناء حياة جديدة بنظام جديد يناسب عصرهم و أفكارهم و لا يعيق حرياتهم، و هنا مشكل اخر .



قله خبرتهم تجعلهم يهربون من تقاليد أجدادهم ليجدوا انفسهم مقلدين -مرة أخرى- لأجداد الآخرين (الغربيين) ظانين بأنه بهدا التقليد هم سائرون نحو التقدم .

بقلم المتمردة

تحياتي
[/center]


_________________

2 رد: صراع.... فلسفة مراهقة في الأربعاء 01 أبريل 2009, 22:24

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تالى و بركاته
بارك الله فيك سيدتي المحترمة المتمرسة على هذا الموضوع الأكثر من جيد جدا جدا جدا
و لا حرمنا الله من نزف قلم أقل ما أصفه به أنه يكتب بماء الذهب إستنادا على هذا الموضوع و كثيرر من الخواطر
أختي في الله
أهكذا أحسن ؟ أم ما كان عليه الأمر قبل موضوع - منقول - ؟
الحمد لله رب العالمين أنه أثبت لكل الإخوة و الأخوات أنه لو فقط أطلقنا عنان القلم لسبقنا حبره و لعبرنا عن رأينا بأحسن مما كنا ننقل من آراء الآخرين
وعليه أختي الفاضلة بارك الله لنا فيك و في حبر قلمك الذي فتح لنا الباب مشرعا على مصراعيه للتعبير عما يخالجنا بحبرنا و الإكتفاء الذاتي بما هو بين أيدينا و مخزن في ذاكراتنا
أختي الفاضلة , ! هذا الموضوع من النوع الذي لا يجب التسرع في الرد عليه لهذا تراني أمس قد أجلت مجرد قراءته لأني وجدته على الصفحات بعد منتصف الليل كي لا أقرأه بشكل لا يليق به , و اليوم قرأته وأثناء القراءة ترسخت في ذهني محاور الرد عليه
لكني أراني سأترك ذاك الأمر الآن لحين صياغة تليق برد على موضوع كهذا
و إلى ذلك الحين أود
أولا :
شكرك الشكر الجزيل على هذا الموضوع الفلسفي بإمتياز
: و ثانيا
أستودعكم الله الذي لا تضيع عنده ودائع
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

3 رد: صراع.... فلسفة مراهقة في الأربعاء 01 أبريل 2009, 23:47

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم

و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه أجمعين


اولا قبل ان أعلق على ردك أعلاه الدي هو تمهيد لرد سيأتي لاحقا و هدا ما وعدتنا به أود ان أشكرك جزيل الشكر، على مرورك الكريم و على كل حرف خطه قلمك في هده الصفحة المنيرة باسمك .

أثار انتباهي أمر من خلال قراءة ردك و هو أنك ما زلت تجهل جانبا خطيرا من شخصية المتمردة ههههههه و هو فلسفتها المعقدة التي لا أفهمها أنا بنفسي, هههههه

و لك العذر أخي في جهل هده النقطة اد لم أجرأ بعد على طلق العنان لقلمي الفلسفي في كتاباتي في المنتدى
بالاضافة الى أن هناك سبب آخرى و هو انشغالي الكبير بأمور ادارية أخرى لم تسمح لي بالخوض في بحيرة الفلسفة العميق ، لأن الغوص فيها يتطلب وقتا و تركيزا و شايا مشحرا

هههههههههه لست أستعرض العضلات هههههههه

لكن ما كان هذا الا لأنني فوجئت بأنك تجهل جانبا من قلمي رغم أني كشفت عنه في كتابات شعرية سابقة
فرنسية
le deuil de l'espérance
و عربية
لست أكون
و ضباب في الأفق

شكرا على تواجدك و انتظر المزيد
و بعده أعود بادن الله


_________________

4 رد: صراع.... فلسفة مراهقة في الثلاثاء 30 يونيو 2009, 00:04

الوسيم

avatar
الوسيم عضو نتشرف به
بسم الله الرحمان الرحيم
موضوع راقي
هناك نقط كثيرة جد مهمة في طرحك :
1- لا علاقة بين الدين و التقاليد : إن نحن فهمنا هده النقطة واستوعبنها جيدا فسنتخلص من مشاكل كثيرة و تعصب للماضي
لا معنى له ، فغالبا ما نلاحظ أن سبب الصراع بين الأجيال (خصوصا بين الأباء و الأمهات من جهة و الأبناء ذكورا و
إناثا من جهة أخرى ) هو هدا الباب
2- أليس العقل هو المحرك الاساسي للإنسان : نعم و لا ، لأن هناك طرف أخر في المعادلة ألا و هو الهوى أو النفس
3-كيف يمكن للانسان ان ينظر نحو الامام و ان بقطع كل صلة تربطه بالماضي: الماضي : ضروري و مهم في الاستقرار
النفسي للشخص ، و هو يلعب دور صمام الامان في منح النفس بصمة و هوية مستقلة عن غيرها تجعلها تدرك
خصوصيتها في خضم هدا العالم الكبير
4- مصير الإنسان بين يديه : من الأفكار و المقولات التي أراها صحيحة مئة بالمئة : فكل شخص مسؤول عن نفسه و
سيحاسب على أفعاله . هنا لنقم بتحليل بسيط : مادام هناك حساب و حساب شخصي لكل واحد منا فهدا معناه أن الشخص
مسؤول و بالكلية عن أفعاله ، إذن فلنطرد تلك الفكرة الخاطئة و التي من خلالها نلقي باللوم في الفشل و ما آلى إليه مصيرنا
على الأخرين.
5- قلة تجربتهم تجعلهم يهربون من تقاليد أجدادهم إلى أجداد غيرهم : نعم الصواب و سلمت لنا يا أختي . أعجبتني هده
الفكرة و طريقة صياغتها، الله أكبر عليك، الله يحفظك .
مع تحياتي و اعجابي
الوسيم

5 رد: صراع.... فلسفة مراهقة في الثلاثاء 30 يونيو 2009, 13:13

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين
وعلى اله و صحبه اجمعين

السلام عليكم أعضائنا الكرام

سيدي الوسيم ،
وسامة كلامك تجعلني انحني اجلالا
و الانحاء لغير الله مذلة و المذلة تحت قدميك وساما


هو لشرف كبير أن اراك بيننا في هذه الصفحة الفلسفية
التي أتمنى أن ينضم اليها باقي فلاسفة المنتدى الكبار

وأشكرك على ثناءك الفخم على هذا الموضوع البسيط

و البساطة تتجلى في كلماته المسطرة بقلم مراهقة

أطلب الله ان يمنحي من الوقت و الجهد لاعطاء المزيد و المزيد

و شكرا لك مرة أخرى


_________________

6 رد: صراع.... فلسفة مراهقة في الثلاثاء 18 أغسطس 2009, 18:08

سلمى

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمان الرحيم ..

والصلاة والسلام على خاتم الرسل أجمعين
...

قبل التطرق إلى موضوعك الفلسفي =الدي أجده لا ينبع إلا من حبر متميز دالك الحبر الدي لطالما جاد علينا بأروع الكتابات التي تتسم بأسلوب متميز حيت تتجانس قوة الكلمة مع عبير العبارات

وصرخة الحرف مع شقاوة الجمل......وماهدا بكثير على من عرفت كيف تتمرد على قلمها لتخضعه إلى سلطتها...حتى أصبحت من المتمرسين ....كما أنني لن أخفيك سرا فأنا من المعجبات

بكتاباتك التي لازلت أجد أنه لازال في جعبتك الكثير من المفاجأت....التي ستلقى الثناء الحسن بفضل الله ....= الأن دعيني أستسمح عن عدم ردي على موضوعاتك التي أتابعها كما هو شأن

مواضيع الأعضاء...ولعل السبب ياسيدتي الكريمة..هو إستعمالي للوحة المفاتيح الإفتراضية والتي تتعبني في الكتابة
...
*...صراع ....فلسفة مراهقة...*
صراع ....يمكن أن نسميه فلسفة متمرسة ....فمن يخط هده الفلسفة لابد أن يكون شخص متميز دو بديهة وفطنة ......لقد صغتي كلماتك ...على هده الصفحة التي تسامت بمنهجية وأسلوب متميز....
ولعلنا جميعا في دوامة الصراع الفاني...الدي يبرز في علةغائية تكاد أن تكون تمجيدية للأجداد والأباء وبالأخص ...لمن سكن الترآب...وتشابكت المفاهيم مابين التقاليد والدين ...وإكتسحتهم

العولمة إكتساحا صارخا يستجدي كل من له ضمير حي...وإصطدمت هده الأخيرة بمبادئ باتت من الأطلال....نحن إليها تارة في الليل البهيم....
ولكن أين الهوية...أين المبادئ الإسلامية أين التقاليد التمجيدية
.....
لي عودة أختي إلى هدا الموضوع الدي يستحق النقاش فتقبلي مني هده المداخلة المتواضعة

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى