منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » القسم العام » وقفة مع لحظة

وقفة مع لحظة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 وقفة مع لحظة في الجمعة 24 أبريل 2009, 02:33

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله و صحبه أجمعين

السلام عليكم ، اخواني اخواتي الأفاضل.


جئتكم بفكرة جديدة، أتمنى ان تلقى نجاحا و متابعة و مشاركة من طرف الجميع ،

وقفة مع لحظة

العنوان غير كامل و الكل يسأل عن ما يخفيه هدا العنوان

******************
**************
***********
*********
******
****
**
*
لا شيء وراء العنوان
و لا شيء تحته و لا فوقه ولا امامه

المسألة وما فيها بسيطة جدا
و هي

أن يحاول كل شخص منا الوقوف عند لحظة يعيشها في يومه ألف مرة ، أو في العمر مرة، ويحكي لنا كل تفاصيل تلك اللحظة
و لكي يتمكن من دلك أنصحه بان يختار لحظة مميزة بالنسبة له

شروط اللحظة: لا شروط،
مواصفاتها : لا مواصفات محددة: يمكنها ان تكون غريبة، طريفة ، مملة، عادية، عجيبة، روتينية، رومانسية ، عنيفة موا ...الخ

زمان وقوع اللحظة: غير محدد في أي وقت بالليل او بالنهار او ما بينهما

مكان وقوع اللحظة: غير محدد : في العمل، في البيت ، في المطبخ ، في زحمة المواصلات، في السيارة ، في أي مكان عشت فيها لحظة
تاثر عليك أو أثرت عليك

عدد اللحظات التي يمكن للعضو الواحد أن يقصها : غير محدود ، الباب مفتوح لقص حتى آلاف اللحظات

بطل اللحظة: محدد : العضو
المشاركين: غير محدد: رب عمل، رب أسرة، أبناء، أصدقاء ، رفقاء، ...الخ

أظن اني تمكنت من ايصال الرسالة

و لن لم أتمكن ، فهدا هو مختصر ما قلت،
ادخل واحك لنا لحظة عشتها أثرث عليك
او لحظة تعيشها و ثأثر عليك او تكون مميزة بالنسبة لك


أريد أن أرى ردودكم و نشارك لحظاتكم
و نقف
وقفة مع لحظة

فكرة واعداد
المتمرسة

تحياتي


_________________

2 رد: وقفة مع لحظة في السبت 25 أبريل 2009, 00:49

mec_agadir

avatar
عضو نثق به (ا)
السلام عليكم و الرحمة.
شكر خاص لصاحبة الجلالة بمناسبة طرحها لهذه الفكرة النيرة، فكرة ستلقى بإذن الله تعالى قبول و رضى الاخوات و الاخوة.
صاحبة الجلالة، سأحكي لكي حادثة مررت بها، في لحظة لم تتجاوز 30 ثانية لكنها رسخت في ذهني و كياني الى يومنا هذا بل الى ما شاء الله.
رغما كونها بسيطة جدا الا اني استفدت منها كثيرا.
صاحبة الجلالة لازلت اتذكر ذاك ثلك الساعة (4 بعد الزوال و بعد الدقائق) وذاك اليوم 17 من يونيو سنة 2007 كنت اتمشى الجانب الايمن لاحد الشوارع بحينا، لمحت طفل لا يتجاوز عمره 4 او 5 سنوات ( ابن احد الجيران) و هو يلعب وسط الشارع ( المكان الخاص بمرور السيارات)، فطلبت منه ان يبتعد عن الشارع و يذهب ليلعب على الرصيف حيث توجد ساحة خاصة بذلك، فجاء رد الملاك الصغير ثوفيق على هذا المنوال بل ساسرده لكم كما قاله لانه مازال يرن في اذني. ً وعلاش نتا تتمشا فشانطيً.
اخوكم انس

3 رد: وقفة مع لحظة في الإثنين 27 أبريل 2009, 02:22

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

شكرا للمشارك الاول في موضوعنا وقفة مع لحظة

هده مبادر حسنة من طرفك يا أخي ميك أكادير.

بدوري سأرافقكم لنقف جميعا عند لحظة أعيشها في اليوم عدة مرات أو على الأقل 4 مرات
، و هي لحظة متعة و استرخاء و استمتاع و لحظة تأمل و تفكير معمق

توقيت وقوع اللحظة : الدهاب و الاياب
مكان وقوع اللحظة: داخل سيارة أجرة
محيط اللحظة: طرقا ت المدينة وزحمة المواصلات و ضجيج وحركة كثيفة

أحداث اللحظة:
أستقل سيارة أجرة عند الدهاب الى العمل أو العودة منه، (لأني لا أملك بعد سيارة ههههه ) و انظر من نافدة السيارة ، استمتع بمشاهدة الناس و أحيانا التفكير في ما سأفعل أو التفكير في ما فعلتُ
أحيانا أتأمل أشياء أخرى لا علاقة لها لا بالمكان ولا بالزمان
و كثيرا ما تمنيت أن يطول الطريق و لا أصل الى المكان المحدد.
وأحيانا يظن سائق سيارة الأجرة أنني غريبة عن المدينة ههههههههه لأني أنظر الى المدينة من خلال النافدة بنظرة أخرى ، نظرة استكشاف، وتأمل

و كم مرة يزعجني سائق السيارة بالسؤال " أين؟" أي "فين؟ يمين يسار ؟؟؟" كثيرا ما تمنيت لو يعرف هدا السائق المزعج طريق بيتي و لا يزعجني و يتركني أستمتع بالنظر الى المدينة من زاوية حددتها

هده هي لحظة الاسترخاء و الاستمتاع و التأمل التي أعيشها في زحمة و ضجيج المواصلات


هل لكم لحظات مميزة في حياتكم؟؟؟
شاركونا ؟؟

تحياتي


_________________

4 رد: وقفة مع لحظة في الإثنين 27 أبريل 2009, 16:46

الحنين مديحة

avatar
عضو نثق به (ا)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاااااته
تحية خالصة لكل شخص متواجد معنا اليوم هنا في هدا الموضوع او هدا المنتدى
اختي الغالية وعدتك بالدخول لكن و الله ظروفي كانت حينعا لا تسمح ليس بخلا مني ولكن للضرورة احكام
لا أخفي عنك ياصاحبة السمو والدلال انني اعيش اسوء ايام حياتي وعندما دخلت للمنتدى وجدت هدا الموضوع فقلت لما لا أفش غلي في هدا الموضوع
وقفة مع لحظة لكن لحظتي للاسف الشديد حازت في نفسي وتركت جرح عميق في داخلي المهم نقف وقفة مع لحظة يا غالية
منذ ايا قليلة وقفت وقفة غير كل الوقفات وقفت مع نفسي وليثني لم اقف 3 سنوات مضت لم ألتفت ورائي و لم أقف لغاية وقت ليس بالبعيد وقفت احاسيسي ومشاعري وانحطت نفسيتي من أغلى ما أملك في هذه الدنيا أوقفني في وقت ليس للوقفات مكان في حياتي
المهم ايها السادة الكرام وقفتي لا أستطيع ان أحكيها لكم لانني لست مستعدة الحين ولا أريد أن أطيل عليكم ندعكم مع باقي الوقفات
تقبلي مروري الغريب ةالضائع يا المتمرسة


_________________



5 رد: وقفة مع لحظة في الثلاثاء 28 أبريل 2009, 01:36

الوسيم

avatar
الوسيم عضو نتشرف به

بسم الله الرحمان الرحيم

مررت من هنا و اعجبتني الفكرة

لدي عدة وقفات و تاملات هي الان متداخلة

ساحاول تفكيكها و عزل بعضها عن بعض

لتتبين الرؤية لدي و استطيع ان اسرده
ا
مشاعرنا مع الاخت الفاضلة الحنين الله يلطف من عنده

شكرا للاعضاء الذين ابدوا مساهماتهم


اخوكم الوسيم

6 رد: وقفة مع لحظة في الأربعاء 29 أبريل 2009, 22:08

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ميد اكادير - الحنين مديحة - الوسيم

شكرا لكم على هده الوقفات المميزة ، كل واحدة على حدى ، بغض النظر عن طبيعة الوقفة غريبة ضائعة او تامل و انتظار فك للوقفات او سرد لوقفة،

مروركم أسعدني كثيرا

ولاني طماعة ههههه أنتظر وقفات أخريات مع نفس الاعضاء الدين سبقوا و وقفوا وانتظر وقفات الاعضاء الدين لم يقفوا بعد معنا،

و بدوري و لاني سخية هههه ساعود لأقف معكم وقفات مميزات
اتمنى ان تنال اعجابكم



مع ودي و احتراماتي لكم ولوقفاتكم

تحياتي

المتمرسة


_________________

7 رد: وقفة مع لحظة في الخميس 30 أبريل 2009, 12:28

الحنين مديحة

avatar
عضو نثق به (ا)



صباح الخير

تعرفين بوقفتك هذه احسستنا بأنك شرطي المرور للمنتدى والله جميل جدا ومهنة اخرى تتقمصها اختنا المتمرسة






لكن بفضل هدا الموضوع اظطررنا ان نقف للتحية اولا ثم لوقفة مع لحظة في الوقت الحالي

لا أريد الوقوف لانني اذا وقفت سأضيع الوقت اما اللحظات فما أكثرها منها الجميلة ومنها البشعة وهكذا تستمر

الحياة لانها كلها لحظات ووقفات

ادعك الان ياشرطية المنتدى الى جين وقفة جديدة

لانني غير مرتدية الخودة يعني الكاسك وهكذا سوف احصل على ظريبة

ساهرب الحين لكن راجعة لاتخافي


_________________



8 رد: وقفة مع لحظة في الثلاثاء 05 مايو 2009, 01:32

الوسيم

avatar
الوسيم عضو نتشرف به
بسم الله الرحمان الرحيم



تعرفت على احد الاصدقاء بحي قريب من حينا

صديق ارتحت له كثيرا و كنت الازمه قدر المستطاع و المتاح

من الاصدقاء الاوائل الذي ادخلني الى بيته و عرفني على اسرته

كنا نخرج معا, نمرح معا .......

عرفني على محيطه و اهتماماته فثاترت بها كثيرا

صديقي كان بصيرا

في مرة خرجنا معا على متن دراجة نارية

كنت انا السائق و هو الراكب

في احد مفقرات الطرق تعرضنا لحادثة سير

صدمتنا سيارة

كانت قوة الصدمة قوية

القت الدراجة ارضا و ركابها

عند الصدمة التفت الى الوراء اريد ان احذر صديقي فلم اجده

سقطت وحدي

نهضت , التفت يمينا و شمالا ابحث عنه مذعورا اين هو؟

تجمهر الناس و انا لا ازال لا اري صديقي

اقترب مني احدهم و قال لي ماذا بك ؟ هل تبحث عن شيء ما ؟

قلت صديق كان معي

فاشار اليه

كان واقفا على الرصيف في امان الله و حفظه

تقدمت اليه و اطماننت عليه

فسالته من الذي اتى بك الى هنا ؟

قال لا ادري احدهم جذبني , كنت جالسا الى جانبك في الدراجة الى ان شعرت بيد تجرني .

حادثة كلما تذكرتها قلت سبحانك يا ربي اللهم عفوك و رضاك عنا .

للحادثة تتمة ساحكيها لكم في المرة القادمة

ان شاء الله


تحياتي و تقديري للجميع

الوسيم

9 رد: وقفة مع لحظة في الجمعة 15 مايو 2009, 02:33

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


شكرا لمديحة على اللقب الجديد" بوليسية"،
دابا بغيت غير نعرف واش ملكة او بوليسية أو هما بجوج ؟؟هههههه

و شكرا للوسيم على هده الخطوة و المبادرة الجيدة و غير المتوقعة منه
فعلا تفاجئني في هدا المنتدى بأشياء لم أكن أعلمها عنك ههههههههههههه موهوب ماشاء الله عليك

و لا تنسى اتمام القصة المشوقة و لا تتاخر و تحرق دمنا كما يفعل البعض، ا د تبين لي أن في المنتدى أعضاء و لا مخرجي المسلسلات التركية التي تتميز بتشويق و اتارة تحرق كل خلايا الدماغ و السيالة العصبية و ما بينهما

وقفتي معكم اليوم غريبة -كلما حكيتها لشخص الا و قال " بسم الله الرحمن الرحيم " ههههههههههه

و قفتي ليست بعيدة عن الوقفة الاولى
ما زلنا في سيارة أجرة ، لكن هده المرة ليس للتمنظر انما للتخوف و الارتباك
كلما تدكرت هده اللحظة الا ووقفت اتامل و أفكر في مغزاها و لا جواب لي لحد الساعة

مرة بعد مغادرة العمل مساءا ، كان النهار قصيرا و الليل طويلا- و المعنى مفهوم-، استفلت سيارة أجرة في مكان نائي و شبه خال
و كعادتي حين اركب السيارة ألقي السلام و التزم بالصمت - من أجل التأمل و الاسترخاء كما سبق و قلت- ولكن هده المرة الامر غير

الصمت من دهب لكن ليس دائما كذلك، تابع معي لتعرف لمادا ههههه
بعد القاء السلام و التزام الصمت و بعد بعض الوقت غير القليل قطع صمتي سائق السيارة -التاكسي- بسؤال غريب أو استفسار غريب:

"قولي كلمة او جوج حتى نعرفو شكون اللي راكب معانا "

سمعت السؤال و فكرت فيه مليا قبل الاجابة فكرت في أسبابه و اما وراءه
السؤال من أجل القيل و القال و الاستمتاع بالوقت ؟؟؟؟؟؟
أم انه من اجل كدا أم أنه من اجل كدا و كدا ؟؟؟؟؟

، المهم أن سبب السؤال حيرني لكني استوقفت التفكير في سبب السؤال لأفكر في السؤال بحد داته، غريب و مفاجئ،
و بعد كل هدا التفكير الدي لم يدم توان
أجبت في سخرية و في هدوء بابتسامة ساخرة
و ما كانت هده الابتسامة الا لتزيد من الكارثة

اد فوجئت مرة أخرى بالسائق قائلا،

.... "باين ما تتخافي.... دايرة شيء حاجة امكن ...... او محجوبة ......أو أنت"


كانت المفاجئة كبيرة، اذ لم أكن اتوقع انه يعني هذا "و كنت أظن انه يعني أني ربما لص أو مجرم خطير أو ما شابه، لكنه و بكل صراحة فاجئني اذ تعدى كل هده الاحتمالات و كان قصده هو اني ربما أكون جنية ههههههههههههه




فقلت مبتسمة مرة أخرى

"لاااااااااااااااااا ما ديرة والو غير متاكدة من راسي ، أش نكون

فقال

هي الى هدرتي أما دابا ما عرفناك انس او جن


فاجبت بالاتجاه المعاكس
لا لااااا،
أنا اللي خاصني نشك فيك ،
أما أنا عارفة راسي و لكن ما عارفاكش أنت أش تكون واش انس أو جن"

تجاهل سؤالي و لم يعطي أية اجابة بالنفي و لا بالتأكيد و اتمم الكلام


فكان حديتنا هكدا يتحذت عن الانس و الجن و كنت أكرر كلمة واحدة هههههههههههه ،

" شوف أسيدي أنا راه لقيت السلام و ما عندك ما تخاف مني

و هو كان يقول

أشياء لم أعد أدكرها
و حين وصلت الى قرب البيت طلبت منه الوقوف
فوقف
و أعطيت له المال
فمسك
و رد لي الباقي
فمسكت
و قال قبل أن أنزل من السيارة

اوى ألالة و عليكم السلام ، ما عندك ما تخافي

مازلت أقف بين الحين و الأخر عند هده اللحظة
و أفكر فيها مليا لأعرف المغزى و لكن لا جواب


هده وقفتي لهدا اليوم

ياك ما وقفات قلوبكم
ههههههههههه

راه الدنيا مخلطة و الواحد ما عالم مع مين يتلقى في الزنقة فحضي راسك ليفوزو بك......هههههههههههههه

تحياتي


_________________

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى