منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » الإسلاميات » رمضانيات » فتوى للحائض في شهر رمضان

فتوى للحائض في شهر رمضان

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 فتوى للحائض في شهر رمضان في الجمعة 28 أغسطس 2009, 02:48

المتمرسة

avatar
عضو نثق به (ا)

بسم الله الرحمن الرحيم


: ماذا تفعلين وقتُ الحيض في رمضان !! ؟؟؟

و إن أتاكِ الحيض في رمضان ، فهذا لن يمنعكِ بإّذن الله من مواصلة الاجتهاد باغتنام هذا الشهر ..
فإن مُنعتِ من الصلاة والصيام بسبب الحيض >> فإنّكِ لم تُمنعي من قراءة القرءان ومُدارسته
ومن دعاء و ذكر لله ، ومن التصدق في سبيل الله ، وكذلك تفطير الصائمين ، والإحسان لمن حولكِ وللفقراء والمساكين ،
وطلب العلم الشرعي ، والدعوة إلى الله سبحانه وتعالى وغيرها من الاعمال الصالحة النافعة التي لا تعدّ ولا تُحصى ..
وهذا من فضل وكرم الرحمن سبحانه وتعالى جلّ في علاه ..

هذه الفتوى تنصّ على جواز قراءة الحائض للقرءان :

السؤال :
إنني أقوم بقراءة بعض تفاسير القرآن ولست على طهارة .. كالدورة الشهرية مثلاً فهل في ذلك حرج علي ،
وهل يلحقني إثم على ذلك ؟
الجواب :
لا حرج على الحائض والنفساء في قراءة كتب التفاسير ولا في قراءة القرآن
من دون مس المصحف في أصح قولي العلماء ،
أما الجنب فليس له قراءة القرآن مطلقا حتى يغتسل ، وله أن يقرأ في كتب التفسير والحديث وغيرهما
من دون أن يقرأ ما في ضمنها من الآيات ،
لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان لا يحجزه شيء عن قراءة القرآن إلا الجنابة ،
وفي لفظ عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال في ضمن حديث
رواه الإمام أحمد بإسناد جيد : ( أما الجنب فلا ولا آية )
المصدر : موقع الشيخ ابن باز رحمه الله وجزاه عنا خير الجزاء



وهذه الفتوى تنصّ على عدم منع الحائض من ذكر الله :

الســــــــــؤال :
ما هي الأذكار التي يمكن للمرأة أن تقولها وهي في فترة الدورة وهي لاتستطيع فيها الصلاة ولا قراءة القرآن وشكرا .
الفتــــوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يجوز للمرأة أن تقرأ أذكار الصباح والمساء أثناء الدورة الشهرية.
كما يجوز لها أن تقرأ القرآن من حفظها، على الراجح من أقوال أهل العلم ما لم ينقطع عنها دم الحيض،
فإذا انقطع عنها أمسكت عن القراءة حتى تغتسل، لأنها أصبح باستطاعتها رفع الحدث الأكبر عنها،
فحكمها حكم الجنب، أما قبل ذلك فليس باستطاعتها رفعه، ولهذا رخص لها في القراءة.
قال الأخضري المالكي: وقراءتها جائزة. وبإمكانها أن تقرأ الأحاديث النبوية والأدعية المأثورة وكتب العلم.
والذي يحرم عليها هو الصلاة والصوم، والطواف، ومس المصحف، والقراءة بعد انقطاع الدم، والوطء.
والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى لدى الشبكة الإسلامية



وهذه الفتوى تنصّ على عدم منع الحائض من الدعاء لله سبحانه وتعالى :

السؤال
هل يجوز للمرأة الحائض أن تدعو بالدعاء في مجموعة من النساء ويؤمنون من خلفها ؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
لا حرج أن تدعو المرأة الحائض بالأدعية ويؤمن النساء خلفها،
ولا بأس إن كانت في الدعاء آيات من القرآن إذا قصد بها الدعاء ،
وإنما الخلاف في قراءة القرآن للحائض، والصحيح أنها تجوز،
لأنه لم يرد نص صحيح صريح يمنع الحائض من قراءة القرآن،
ولكنها تقرأ من دون لمس. والله أعلم.
المفتـــي : مركز الفتوى لدى الشبكة الإسلاميّة





وهذه الفتوى توضّح كيفية استغلال الحائض لليلة القدر :

السؤال:
ماذا يمكن للحائض أن تفعل في ليلة القدر ؟ هل يمكنها أن تزيد من حسناتها بانشغالها بالعبادة ؟
إذا كان الجواب "بنعم"، فما هي الأمور التي يمكن أن تفعلها في تلك الليلة ؟.
الجواب:
الحمد لله الحائض تفعل جميع العبادات إلا الصلاة والصيام والطواف بالكعبة والاعتكاف في المسجد .
وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يحيي الليل في العشر الأواخر من رمضان ،
روى البخاري ( 2024 ) ومسلم ( 1174 ) عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت :
كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله .
وإحياء الليل ليس خاصاً بالصلاة ، بل يشمل جميع الطاعات ، وبهذا فسره العلماء :
قال الحافظ : ( وأحيا ليله ) أي سهره بالطاعة .
وقال النووي : أي استغرقه بالسهر في الصلاة وغيرها .
وقال في عون المعبود : أي بالصلاة والذكر وتلاوة القرآن .

وصلاة القيام أفضل ما يقوم به العبد من العبادات في ليلة القدر ، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه البخاري ( 1901 ) ، ومسلم ( 760 ) .



ولما كانت الحائض ممنوعة من الصلاة ، فإنه يمكنها إحياء الليل بطاعات أخرى غير الصلاة مثل :

1- قراءة القرآن .
2- الذكر : من تسبيح وتهليل وتحميد وما أشبه ذلك ، فتكثر من قول :
سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، وسبحان الله وبحمده ، وسبحان الله العظيم ... ونحو ذلك
3- الاستغفار : فتكثر من قول ( استغفر الله ) .
4- الدعاء : فتكثر من دعاء الله تعالى وسؤاله من خير الدنيا والآخرة ، فإن الدعاء من أفضل العبادات ، حتى قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( الدعاء هو العبادة ) رواه الترمذي ( 2895 ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي ( 2370 )
فيمكن للحائض أن تقوم بهذه العبادات وغيرها في ليلة القدر .
نسأل الله تعالى أن يوفقنا لما يحب ويرضى ، وأن يتقبل الله منا صالح الأعمال .

المصدر : الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com)



_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى