منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر
مرحبا بكم , حللتم أهلا و نزلتم سهلا تحت غطاء الحوار المطلق
منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى الحوار المطلق ..... منتدى الرأي و الرأي الاخر  » المنتدى الثقافي » بادرة في حاجة لمتَمِّم

بادرة في حاجة لمتَمِّم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 بادرة في حاجة لمتَمِّم في الأربعاء 07 أبريل 2010, 23:57

عطار.أبو نوال

avatar
عضو نثق به (ا)
بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد ولد آدم أجمعين
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
جئتكم لأعرفكم اليوم على شخص أعرفه حق المعرفة
إمتزجت حياته بشكل رهيب بشتى أنواع المتناقضات
لكم تضايق منها لما وضعت في حياته من عقبات كأداء لكن سرعان ما فطن أن لا بد من التعايش مع المسيرة بأي شكل من الأشكال
فمن الحياة أوقات نحن من نصنع تفاصيلها و على ذلك الأساس يكون الحساب , و منها ما لا دخل لنا فيه و لا نستطيع التغيير مهما حاولنا , و في شتى الأوقات لم يجد صاحبنا مخرجا إلا التأقلم
للخير محب هو , لكن غالبا ما يقع في سوء فهم من يسدي لهم الجميل فينقلب حسن صنيعه عليه و مع ذلك لم ييأس من أن يبقى هو هو
ما أجمل أن يعيش المرؤ في طاعة الله , يردد دوما خياله , فيعقب - لكن سرا في الغالب -, و هل العباد يفهمون معنى الطاعة ؟ فكم من موازين قُلبت و صار أصحابها يرقصون على كفتيها , بل و منهم من قدم روحه شهيدا في سبيل أعذب الألحان ,,,؟
و مع ذلك - معقبا يقول - لا تز وازرة وزر أخرى
لكني إنسان - يفكر أحيانا - فكيف لي أن أصمد وسط كل هذه الفتن ؟
طفولتي كانت مزيجا من الأحلام الرائعة و كأني أنظر من خلال بلّور شفاف ؟ تارة أحلم و كأني دكتور , -غالبا ما يهمهم - و تارة مهندس و تارة ... و تارة .
وسرعان ما صدمني قطار الحياة صدمة ليتها كانت قاتلة , لكن حلمي المعوق الجالس على كرسي متحرك هو المصاب الوحيد في هذا النفق المظلم
فيستعيذ - متنبها - من الشيطان الرجيم , معقبا : ما هنا الألم ,
فجل الأطفال لهم قطار كالقرين و كرسي أحلامهم لا يفارقهم أبدا
فهل على نفسي أم على الباقين يجب أن أحزن ؟
كم من صديق - يُحزن هذا التفكير صاحبي - وقف معي وقت الشدة , و لأني لا أملك غدي , تبددت كل وعودي و ضاعت مع الوعود أمانات , فهل إذا قصصت على صديقي حكايتي يكون لها أفهم ؟
و من يضمن لي بمجرد رؤيتي له ألا يوجه لي كلاما طائشا يصدم ؟
هذا و كثير مثله , صنع شخصية صديقي الذي قرر أن يبقى هو هو دون أن يقنط أو يندم
و ينتظر منكم واحدا أو أكثر, كلامه أن يتمم
للقصة بقية لكن إن شاء الله بأقلامكم
تفضلوا إخواني أخواتي و أتموا هذا العمل أو أنسجوا شخصية أخرى حسب ما ترون و تحبون
و ما هذا إلا تدريب على إرجاع الأقلام لسابق عهدها بعد ركودنا الذي طال و غبارنا الذي تراكم
نريد من هذه البادرة أن تكون صفحة إنطلاقة تمهيدا لزوار قادمين إلينا بإذن الله
فشمروا عن السواعد و اشحذوا الأقلام , حتى نرى نزيف الأقلام يتناثر
فكم بتنا نحلم اليوم أن نرى المواضيع القديمة و قد أزيحت عن الواجهة
هيوا بنا , و كل حسب إختصاصه نرجع للمنتدى حيويته
شكرا لكم على سعة خاطركم ووفائكم الذي لم يمت رغم تقادم الزمن
شكرا
وبارك الله لنا فيكم و جزاكم خيرا عنا
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


_________________
http://7iwarmotla9.ahlamontada.net

2 رد: بادرة في حاجة لمتَمِّم في السبت 10 أبريل 2010, 00:56

فاطمة الزهراء

avatar
مشرف

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،،،،أولا وقبل كل شيء يجب أن أشكر أخي العزيز عطار على هذه المبادرة الطيبة التي على كل شخص منا المساهمة فيها تشجيعا لصاحبها

اخترت شخصية أخرى لأنني آمل منك أن تكمل أنت ما بدأت لأنه فعلا شيء رائع


جاءت إلى الوجود زهرة يافعة تضحك بتفاءل للحياة،،،فجأة اختفى كل شيء،صار رمادا،صار حلما،صار واقعها كابوسا،لم تعد تستطيع أن تذوق من حلاوة الدنيا ولم يعد بإمكانها سوى أن تلعن قدرها،،،،حطم بيتها ولم تستطع إلا العويل والنحيب،،،،مات والدها ولحقت به والدتها كمدا عليه،،،ولم تستطع حتى البكاء هذه المرة،،،فالمضيبة كانت كبرى
أضحى حلمها الوحيد أن تجد لها محبا،،،أن تعثر على من يذوذ عنها ومن يخاف عليها ويعيد لها كرامتها،،كيفما كان شكله عرقه ولونه
غيرت شخصيتي أحلامها،،غادرت محيطها،،،لبست أقنعة جديدة،،أرادت أن تبني غدها،فالحب غادر حين غادرت أمها دار الدنيا والكرامة رحلت مع أبيها إلى دار البقاء،،،بنت بدل البيت قصورا ونسيت في المقابل كلمة وطن
ماتت بطلتي في قلوب الغالبية من الناس،، ماتــــــت ولم يمش أحد في جنازتها،،،ماتت وحيدة تندب حالها الذي آلت إليه بعذما كانت معززة مكرمة أصبحت دون بيت يحميها قسوة البرد


أتعرفون بطلتي؟؟؟؟إنها العروبة،،،،،،فمن يدلني عللا شخص يعرف مكانها؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى